Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 29 أغسطس 2008 08:40 GMT
سيف الاسلام: "اعترفنا بلوكربي من اجل رفع الحصار"


قضية لوكربي

قضية الممرضات البلغاريات
 



شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

صرح سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي لبي بي سي بأن بلاده قبلت المسؤولية عن حادث لوكربي لسبب واحد هو رفع الحصار الاقتصادي والعقوبات المفروضة عليها من قبل الغرب.

وأضاف أن الحكومة الليبية لم تعترف إطلاقا بارتكاب هذا الحادث .

وقال سيف الاسلام إن أسر الضحايا كانت جشعة للغاية خلال مرحلة التفاوض.

واعترف سيف الاسلام بأن الخطوة الليبية اتسمت بالنفاق، معبرا عن يقينه بأن عبدالباسط على المقراحي، ضابط المخابرات الليبي الذي ادين بتدبير التفجير، لم يكن مسؤولا عن الحادث.

وكان تفجير طائرة بان امريكان متوجهة من لندن الى نيويورك فوق قرية لوكربي الاسكتلندية في عام 1988 قد اودى بحياة 270 شخصا.

وقال القذافي الابن ردا على سؤال عما اذا كانت ليبيا قبلت تحمل مسؤولية التفجير: "نعم، فقد كتبنا الى مجلس الامن مؤكدين مسؤوليتنا عن تصرفات مواطنينا ومسؤولينا، الا ان ذلك لا يعني اننا ارتكبنا هذا العمل."

واضاف: "ماذا كان عسانا ان نفعل؟ ما لم نحرر تلك الرسالة لم يكن بوسعنا التحرر من العقوبات. اعترف اننا تلاعبنا بالعبارات، ولكن لم تكن في ايدينا حيلة."

وانتقد سيف الاسلام اسر الضحايا انتقادا لاذعا لـ"جشعها" في موضوع التعويضات.

وقال: "اعتقد انهم - اي اسر الضحايا - كانوا جشعين جدا وكانوا يتاجرون بدماء ابنائهم وبناتهم. لقد كان المال وكيفية الحصول على المزيد منه همهم الوحيد."

واضاف: "انهم ماديون الى اقصى حد، ولم يتكلموا سوى عن المال ثم المال ثم المال."

يذكر ان وزير الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس ستزور ليبيا في الاسبوع المقبل، في اول زيارة من نوعها منذ عام 1953.

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين ليبيا والولايات المتحدة - المقطوعة منذ 1981 - قد استؤنفت عام 2004، اثر قرار العقيد القذافي التخلي عن السعي للحصول على اسلحة دمار شامل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com