Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 22 أغسطس 2008 17:41 GMT
أنباء عن سيطرة الاسلاميين على ميناء كيسمايو الصومالي






خريطة الصومال
تعتبر كيسمايو ميناء استراتيجي

قال مسلحون صوماليون إنهم يسيطرون حاليا على ميناء كيسمايو الواقع في جنوب البلاد وسط اشتباكات عنيفة خلفت عشرات القتلى.

وقال ناطق باسم احدى الفصائل الاسلامية لبي بي سي إن الميليشيا التابعة للفصيل قد استعادت المدينة من بين ايدي احدى الميليشيات التابعة لاحدى القبائل المحلية.

والفصيل المشار اليه هو فصيل الشباب وهو جناح متشدد في اتحاد المحاكم الاسلامية التي كانت تسيطر على معظم المناطق في الصومال عام 2006 قبل الاطاحة بها.

وقدر مسؤول في الامم المتحدة عدد القتلى بنحو 100 شخص، وتشريد ما يقرب من 25 شخص آخرين.

ومازا من الممكن سماع سوت اطلاق النار المتقطع في ثالث يوم من القتال وهو الأسوأ الذي تشهده المدينة منذ أشهر.

وتشهد الصومال أيضاً قتالاً عنيفاً في العاصمة مقديشو وأعمال نهب يقوم بها قراصنة في الساحل الشمالي.

ويقول مراسل بي بي سي في مقديشو محمد اولاد حسن إن كيسمايو المدينة الصومالية الثالثة تتمتع باهمية استراتيجية لأنها تعمل كميناء لجنوب الصومال وكينيا المجاورة.

وقال مسؤول معني بحقوق الإنسان في كيسمايو لبي بي سي إن كل الأعمال التجارية في المدينة توقفت وإن الكثير من الناس ليس بامكانهم الحصول على طعام.

بالقرب من الرئيس

وكانت عدة قذائف هاون سقطت يوم الخميس بالقرب من مجمع الرئيس عبد الله يوسف غير الموجود في البلاد حالياً، بينما سقطت قذيفة أخرى بالقرب من مسجد في سوق باكارا المزدحم ما أدى لمقتل ستة أشخاص على الأقل حسب رواية شاهد عيان لبي بي سي.

وقال شهود عيان إن القوات الحكومية وحلفاءها الاثيوبيين ردت باطلاق النار مما أدى لمقتل العديد من المدنيين.

وأفادت التقارير بأن ما لا يقل عن 20 شخصاً لقوا مصرعهم في قتال بالعاصمة موقاديشو.

وكانت القوات الاثيوبية دخلت الصومال في ديسمبر 2006 لطرد القوات الإسلامية من السلطة.

ونقل مراسلنا عن رئيس الشرطة في مقديشو قوله إن من يقف وراء غالبية هذه الهجمات هم الجماعات التي تريد أن تعيق المفاوضات الجارية في جيبوتي بين الحكومة الصومالية المؤقتة ومناوئيها الاسلاميين.

وظلت الصومال بلا حكومة وطنية فاعلة منذ عام 1991، حيث عانت منذ ذلك التاريخ من حرب أهلية مستمرة.

ويوسع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة من نشاطه لاطعام 2.4 مليون شخص في الصومال بنهاية هذا العام.

القرصنة

وأعلن المجلس البحري العالمي الجمعة أن قراصنة استولوا على سفينة شحن المانية بالقرب من السواحل الصومالية قبل يوم.

وفي وقت سابق اختطفت شاحنة بترول يابانية وحاملة بضائع ايرانية في خليج عدن المؤدي إلى شمال الصومال.

وقال متحدث باسم المجلس البحري العالمي إن سفينة حربية تابعة لقوة دولية كانت تتبع السفن المختطفة.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي استولي قراصنة على ناقلة نفط ماليزية على متنها طاقم مكون من 39 ملاحاً في نفس المنطقة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com