Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 13 أغسطس 2008 14:44 GMT
مقتل 11 شخصا على الاقل في انفجار بطرابلس
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة





شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قتل 11 شخصا بينهم 9 عسكريين وجرح اكثر من 20 آخرين في انفجار استهدف حافلة عسكرية في مدينة طرابلس شمالي لبنان صباح الاربعاء، حسبما جاء في بيان للجيش اللبناني.

وكانت الانباء حول عدد الضحايا قد تضاربت اذ افادت بعض التقارير الصحفية ان عدد القتلى تخطى الـ16 شخصا.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.

وقال الجيش اللبناني في بيانه ان العبوة وضعت داخل حقيبة عند نقطة تجمع للعسكريين وادت ايضا الى سقوط نحو ثلاثين جريحا من بعضهم من العسكريين.

ووقع الانفجارفي شارع المصارف وسط المدينة، وكانت الانباء الاولية قد افادت بأن الانفجار نتج عن عبوة زرعت على جانب الطريق.

يذكر ان شارع المصارف في طرابلس عادة ما يكتظ بالمارة في ساعات الصباح، ما ادى الى وقوع هذا العدد الكبير من الجرحى.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مصدر امني قوله إنه بموجب التقديرات الاولية فإن القنبلة احتوت على 20 كيلوغراما من المواد المتفجرة.

وتعليقا على الانفجار، قال وزير الاعلام اللبناني طارق متري ان السلطات الامنية فتحت تحقيقا في الحادث، الا انه لم يتهم اي جهة بتنفيذ التفجير.

واضاف متري ان "الحكومة اللبنانية ستتخذ كل الخطوات اللازمة لحماية سكان طرابلس"، وختم الوزير بالقول ان "من قاموا بالتفجير يريدون ان يكون البلد ساحة لتصفية الحسابات".

يذكر ان طرابلس كانت مسرحا لصدامات طائفية بين المسلمين السنة والعلويين في الاسابيع الاخيرة راح ضحيتها العديد من القتلى والجرحى.

ويقع بالقرب من طرابلس مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين الذي شهد في العام الماضي قتالا ضاريا بين الجيش اللبناني من جهة ومسلحي تنظيم "فتح الاسلام" من جهة اخرى اسفر عن مقتل 170 من افراد الجيش والمئات من المدنيين.

وكان تنظيم "فتح الاسلام" قد ادعى مسؤوليته عن تفجير وقع قرب طرابلس في الحادي والثلاثين من مايو/ايار الماضي واسفر عن مقتل جندي لبناني واحد.

ويتزامن الانفجار مع بدء زيارة مهمة يقوم بها الرئيس اللبناني ميشال سليمان الى دمشق يجتمع خلالها بنظيره السوري بشار الاسد.

وصرح رئيس الوزراء اللبناني الاسبق عمر كرامي - وهو من ابرز سياسيي طرابلس - لوكالة الاسوشييتيدبريس بأنه من السابق لاوانه التكهن بالدوافع التي تقف خلف تفجير اليوم، الا انه اضاف ان الخسائر الكبيرة التي مني بها العسكريون قد تشير الى ان الهجوم له علاقة باحداث مخيم نهر البارد.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com