Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 10 أغسطس 2008 23:28 GMT
اصابة 3 من رجال الشرطة في تفجير جديد بالجزائر





مشهد للأنفجار نقلا عن التليفزيون
مشهد من احد التفجيرات التي شهدتها الجزائر في 2007

اسفر تفجير جديد في الجزائر الاحد عن اصابة ثلاثة من رجال الشرطة بجروح في مدينة تجزيرت الواقعة شرقي العاصمة الجزائر.

فقد انفجرت قنبلة قرب مركز للشرطة لا يبعد كثيرا عن الشاطيء، في حين ابطل رجال الامن مفعول قنبليتن آخريين

وهذا هو التفجير الثاني الذي تشهده الجزائر خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية.

وكان تفجير انتحاري في مدينة زموري الساحلية قد اودي بحياة 8 أشخاص وجرح 19 آخرين، مساء السبت.

وتبعد مدينة زموري مسافة 45 كليومترا شرقي العاصمة الجزائرية.

وقال الإذاعة الجزائرية نقلا عن مصادر أمنية إن عربة شُحنت بمتفجرات وحاول سائقها الاقتراب من مركز أمن لكن ضابط شرطة أطلق النار عليها قبل أن تصطدم بمبنى الشرطة مما أدى إلى انفجارها.

ولم تتبن أي جهة بعد المسؤولية عن التفجير، ولم تدل الإذاعة الجزائية بأي معلومات إضافية عن ملابسات التفجير.

ويُذكر أن الجزائريين يرتادون منتجع زموري البحري الواقع قرب بومرداس لقضاء عطلهم الصيفية ولا سيما في ظل ارتفاع درجات حرارة الشمس.

تنظيم القاعدة

وكان تفجير آخر حدث الأسبوع الماضي شمالي الجزائر أدى إلى جرح أكثر من 20 شخصا.

وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تبنى مسؤولية تفجير الأسبوع الماضي.

وكانت الجماعة السلفية للدعوة والقتال أعلنت سابقا أنها غيرت اسمها وأطلقت على نفسها اسم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

واندلعت أعمال العنف في الجزائر عقب إلغاء السلطات الجزائرية عام 1992 نتائج الانتخابات العامة التي كانت الجبهة الإسلامية المنحلة تتجه نحو الفوز بها.

لكن حدة أعمال العنف التي خلفت مقتل نحو 200 ألف شخص في الجزائر كانت قد خفت قبل أن يصعد تنظيم القاعدة عملياته الانتحارية في الجزائر.

واستهدفت هجمات عديدة شهدتها الجزائر منشآت أمنية وعسكرية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com