Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 07 أغسطس 2008 06:38 GMT
نائب رئيس وكالة الطاقة الذرية يصل الى طهران

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

وصل إلى العاصمة الإيرانية طهران نائب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين حول برنامج إيران النووي.

وتأتي زيارة أوللي هاينونين في أعقاب اتفاق بين الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي وألمانيا على أخذ خيار فرض مزيد من العقوبات على إيران في الحسبان لو لم تتوقف إيران عن رفضها وقف برنامج تخصيب اليورانيوم.

وتقول وزارة الخارجية الأمريكية إنه لا يوجد رد واضح من إيران حول حزمة الحوافز التي قدما لها مقابل وقف تخصيب اليورانيوم. كما تقول فرنسا إن إيران اختارت أن تعرض نفسها لمزيد من العقوبات.

 نائب رئيس الوكالة الدولية للطاقة النووية أوللي هاينونين
تأتي زيارة هاينونين في أعقاب اتفاق بين الدول الست على التفكير في فرض عقوبات جديدة

لكن مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة قال إن هناك فرصة أمام مزيد من الحوار كما اعلن ان "الدول الست لم تتفق بعد على اتخاذ عقوبات اضافية ضد طهران".

في المقابل، اعلن الناطق باسم البيت الابيض غونزالو غاليجوس ان "الولايات المتحدة بدأت مشاوراتها فيما يتعلق بقرار جديد لمجلس الامن الدولي يتضمن المزيد من العقوبات على ايران".

وأعقبت محادثات الأربعاء بين الدول الست الكبرى محادثات بين الاتحاد الأوروبي وطهران حول برنامجها النووي.

وكانت الولايات المتحدة قالت الثلاثاء إن رسالة طهران التي أرسلتها إلى المفوض الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا رداً على عرض الحوافز ليست كافية، وإنه ليس من الممكن تفادي اتخاذ اجراءات اضافية.

عالم نووي ايراني
الايرانيون مصرون على الاستمرار بالتخصيب

وكانت ايران قد بعثت الثلاثاء رسالة إلى الاتحاد الأوروبي قالت فيها إنها على استعداد لأن تقدم "ردا واضحا" على العرض شريطة ان تحصل على رد واضح من الطرف الآخر.

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن الايرانيين يمارسون الخداع.

فشل المفاوصات

وجاءت هذه التطورات بعد فشل المفاوضات التي جرت بين الاتحاد الأوروبي وممثلي الحكومة الايرانية في التوصل إلى أي اتفاق بشأن البرنامج النووي الايراني.

وتصر طهران على أن برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية فيما تعتقد واشنطن وحليفاتها أن ايران تسعى لانتاج اسلحة نووية.

الصناعة النووية الايرانية
الغرب يلوح بتشديد العقوبات على طهران

وقالت بيرينو التي كانت ترافق الرئيس جورج دبليو بوش على متن طائرة تقله في جولته الآسيوية، إن الأمر متروك حاليا للدول الست لكي تقرر الخطوة التالية التي يتعين اتخاذها.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن ايران قالت في رسالتها التي حصلت الوكالة على نسخة منها، إنها تنظر إلى المقترحات "بنية حسنة".

ومضت الرسالة قائلة إن ايران مستعدة لتقديم "رد واضح" إلا أنها ستطلب "ردا واضحا" مماثلا على تساؤلاتها.

ويقول جوناثان ماركوس المراسل الدبلوماسي للبي بي سي إن الايرانيين توصلوا إلى استنتاج واضح مؤداه أنه على الرغم من كل ما يتردد عن احتمال توجيه ضربات جوية ضد المنشآت النووية الايرانية، فإن هذا التصعيد لن يحدث قريبا بسبب انشغال امريكيا في حملة الانتخابات الرئاسية، والغموض المحيط بالمشهد السياسي في اسرائيل، وارتفاع اسعار النفط.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com