Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 06 يونيو 2008 04:08 GMT
قائد الجيش التركي: على الجميع احترام قرار المحكمة





شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

دعا قائد الجيش التركي يشار بويوكانيت حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الى احترام قرار المحكمة الدستورية القاضي بابطال مفعول التعديلين الدستوريين الذين اقرهما البرلمان والذي يسمح للنساء بارتداء الحجاب داخل حرم الجامعات التركية.

وقال بيوكانيت الذي يمثل رأس المؤسسة العسكرية التركية الواسعة النفوذ والتي تعتبر نفسها ملزمة بحماية اسس النظام السياسي الذي اقامه كمال اتاتورك قبل ثمانين عاما، اذا كانت تركيا فعلا دولة "ديمقراطية علمانية فعلى الجميع احترام قرار المحكمة الواضح" حول الحجاب.

وتعتبر قضية السماح بالحجاب احد اوجه الصراع بين حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا والاوساط المعارضة له والتي تضم اطرافا عديدة وعلى رأسها مؤسسة الجيش والجهاز القضائي والاحزاب السياسية المعارضة وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري الذي يقول انه وريث مبادىء اتاتورك.

ويخوض حزب العدالة معركة قضائية اخرى ويواجه خطر الحظر ومنع عدد كبير من قياديه من ممارسة العمل السياسي ومن بينهم رئيس الوزراء اردوغان ورئيس الجمهورية عبد الله جول بسبب رفع دعوى ضد الحزب امام المحكمة العليا في تركيا بتهمة القيام بنشطات تقوض النظام "العلماني" في تركيا.

اردوجان وزوجته
زوجة اردوجان وابنته ترتديان الحجاب
معركة قضائية

وينظر حزب العدالة الى هذا القرار باعتباره اشارة الى ان المحكمة تتجه الى اصدار قرار بحظره في وقت لاحق من هذا العام.

وقد وصف نائب رئيس كتلة حزب العدالة في البرلمان بكر بوزداغ قرار المحكمة بانه خروج عن الدستور لانه ليس من حقها التدخل في موضع القرار بل مدى مطابقته لاحكام الدستور.

من جانبه حذر زعيم حزب الحركة القومية المعارض والذي دعم مساعي حزب العدالة لالغاء حظر الحجاب دولت بهتشلي من تداعيات هذا القرار وقال "اخشى ان يؤدي هذا القرار الى تسريع انقسام المجتمع التركي على اسس دينية".

وكانت المحكمة الدستورية التركية قد اصدرت قرارا ببطلان القرار الذي تبنته حكومة حزب العدالة والتنمية وسمح للنساء بارتداء الحجاب داخل الجامعات.

وكان البرلمان التركي الذي يسيطر عليه حزب العدالة والتنمية الحاكم قد الغى الحظر معتبرا أن مسألة غطاء الرأس "مسألة شخصية".

وقد أقر البرلمان وبأغلبية كبيرة في فبراير/ شباط الماضي تعديلين دستوريين ينص الاول على معاملة مؤسسات الدولة للمواطنين الاتراك على قدم المساواة، والثاني على المساواة في الحصول على حق التعليم.

واعتبر هذا عمليا الغاء للحظر على ارتداء غطاء الرأس في الجامعات.

وقد فرض حظر صارم على غطاء الرأس داخل الحرم الجامعي في تركيا منذ 1980 في اعقاب الانقلاب العسكري الذي قاده الجنرال كنعان افرين.

يذكر ان رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، ترتدي زوجته وبناته الحجاب كما ترتدي زوجة الرئيس التركي عبد الله غول الحجاب كذلك.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com