Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 25 مايو 2008 10:31 GMT
مبعوث إسرائيلي يبحث في مصر "اتفاق الهدنة" مع حماس



تغطية مفصلة:



خريطة غزة
سيطرت حماس على كامل قطاع غزة بعد طردها لمنافستها حركة فتح منه الصيف الماضي

أفاد مراسل بي بي سي العربية في مصر بأن عاموس جلعاد، المستشار السياسي لوزارة الدفاع الإسرائيلية، وصل إلى القاهرة اليوم الأحد لإجراء محادثات مع القادة المصريين بشأن الجهود الرامية للتوصل إلى اتفاق هدنة مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال مراسلنا، عمرو عبد الحميد، إنه كان من المتوقع أن يصل جلعاد إلى القاهرة قبل يومين، إلا أن زيارته تأجلت لأسباب لم يُعلن عنها.

ونقل المراسل عن مصادر مصرية قولها إن جلعاد سيلتقي مع اللواء عمر سليمان، رئيس المخابرات المصرية، حيث سيطلعه الأخير على آخر مستجدات قضية التهدئة مع حماس في ضوء المفاوضات التي كان وفد الحركة قد أجراها مع المسؤولين المصريين في القاهرة الأسبوع الماضي.

جدول أعمال

وأضافت المصادر قائلة إن قضية التهدئة مع حماس ستتصدر جدول أعمال جلعاد مع المسؤولين المصريين.

وتأتي زيارة المسؤول الإسرائيلي بعد يوم واحد من تأكيد خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إصرار الفلسطينيين على كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

سوف نكسر الحصار بإرادتنا، والشعب الفلسطيني له خياراته
خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

ففي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي في العاصمة الإيرانية طهران، قال مشعل إن الحصار أدى حتى الآن إلى وفاة 160 فلسطينيا، جلهم من الشيوخ والنساء والأطفال.

وأضاف قائلا: "سوف نكسر الحصار بإرادتنا، والشعب الفلسطيني له خياراته".

ولم يكشف مشعل، الذي أشاد بالدعم الإيراني للقضية الفلسطينية، عن طبيعة هذه الخيارات لكنه أكد ضرورة فتح جميع المعابر وخاصة معبر رفح.

"ابتزاز إسرائيلي"

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس إن رفح معبر فلسطيني مصري و"لايجوز أن يكون خاضعا للابتزاز الإسرائيلي". وأكد أيضا أن " المقاومة ستستمر طالما أن هناك احتلالا وعدوانا".

وكان إسماعيل هنية، رئيس الحكومة المقالة في غزة، قد أعلن مؤخرا أنه في حال رفضت إسرائيل التجاوب مع المبادرة المصرية للتهدئة، فإن حماس ستدعو مصر إلى إعادة فتح معبر رفح وكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

خالد مشعل في طهران
أكد مشعل يوم السبت من طهران إصرار الفلسطينيين على كسر الحصار المفروض على قطاع غزة

وأعلنت مصر الشهر الماضي أنها لن تقبل بأي تجاوزات جديدة على حدودها مع قطاع غزة، بعد ما حصل في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي عندما تدفق الآلاف من الفلسطينيين إلى مصر بعد أن تم تدمير الحواجز الحدودية من قبل الفلسطينيين.

السلام وسورية

من جهة أخرى، أعرب مشعل عن اعتقاده بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت "ضعيف" لدرجة لا تمكنه من اتخاذ الخطوات الضروية لتحقيق السلام مع سورية.

كما أبدى مشعل شكوكا في جدية إسرائيل في المفاوضات، وأكد أيضا ثقته بأن القيادة السورية" لن تتفاوض على حساب الفلسطينيين". واتهم إسرائيل بـ "ممارسة ألاعيب على عدة مسارات".

وكانت إسرائيل وسورية قد كشفتا الأسبوع الماضي عن إجراء مفاوضات غير مباشرة بينهما برعاية تركية في إسطنبول.

لكن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني قالت إن سورية يجب أن تتخلى عن" حماس وحزب الله وإيران" إذا أرادت تحقيق السلام مع إسرائيل.

DH-OL, C




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com