Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 23 مايو 2008 23:33 GMT
الاتحاد الافريقي يحث الاطرف السودانية على تسوية سياسية
اقرأ أيضا


نازحون سودانيون
خمسون ألف شخص على الاقل فروا بسبب الاشتباكات في أبيي

حث الاتحاد الافريقي الحكومة السودانية والحركة الشعبية على الالتزام بضبط النفس والسعي لتسوية سياسية وذلك في اعقاب الاشتباكات التي وقعت مؤخرا بين الجانبين وخلفت 22 قتيلا.

وقال الاتحاد الافريقي في بيان " ان مفوضية الاتحاد الافريقي قلقة للغاية تجاه تجدد الاشتباكات بين الاطراف الموقعة على اتفاق السلام الشامل في ابيي في السودان".

واضاف البيان " القتال، في الايام الاخيرة، ادى الى ضحايا كثيرة وتشريد عشرات الالاف وهو ضد المباديء الاساسية لحل الخلافات بالطرق السلمية كما حدد اتفاق السلام الشامل".

ونقلت وكالة فرانس برس عن منتصر سبيل القائد العسكري بالجيش السوداني بمنطقة ابيي ان الاشتباكات مع الجيش الشعبي لتحرير السودان الثلاثاء اسفرت عن مقتل 22 شخصا واصابة 45 اخرين.

وقالت منظمة اطباء بلا حدود نحو 600 الف من اجمالي سكان المدينة 130 الف قد نزحوا عن منازلهم جراء هذه الاشتباكات.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان وحكومة الخرطوم قد وقعتا على اتفاق في عام 2005 لإنهاء الحرب الأهلية بين الجانبين والتي استمرت عشرين عاما وأدت لمقتل مليوني شخص.

ويؤسس الاتفاق لشراكة بين الجانبين في السلطة والثروة والإصلاحات الديمقراطية التي تنتهي بتصويت الجنوبيين في عام 2011 في استفتاء للاستقلال أو البقاء ضمن سودان فيدرالي.

وبموجب الاتفاق كان يجب اقامة ادارة مشتركة لهذه المنطقة المتنازعة عليها والغنية بالنفط.

لكن توترا متصاعدا بدأ يشوب العلاقة بين طرفي الاتفاق مؤخرا، وتمثل في هجمات واتهامات متبادلة بعدم احترام بنوده

AS-F




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com