Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 18 مايو 2008 10:05 GMT
الانتخابات الكويتية: تقدم الاسلاميين وفشل المرأة
اقرأ أيضا
الكويت: لمحة تاريخية
15 05 08 |  الشرق الأوسط


[an error occurred while processing this directive]

استطاع الاسلاميون من السنة والشيعة الحصول على أكثر من نصف مقاعد مجلس الأمة الكويتي فيما لم تستطع أي مرشحة الوصول إلى مجلس الأمة للمرة الثانية.

ووفقا لنتائج نشرت اليوم الاحد فإن التحالف السلفي الإسلامي (وهو تحالف لنواب اسلاميين سنة) فاز بعشرة مقاعد على الأقل في انتخابات يوم السبت، وذلك ضعف عدد المقاعد التي حققها التحالف في الانتخابات السابقة.

ناخبان يدليان بصوتهما
بلغ الإقبال مساء 75 بالمائة بين الرجال وأكثر من 50 بالمائة بين النساء

ووصل النواب الاسلاميون السنة إلى 21 مقعدا، وهو أكثر بأربعة مقاعد من ما حققوه في مجلس الأمة السابق، والذي تم حله من قبل أمير الكويت في مارس الماضي بعد مواجهة بين الحكومة ونواب كويتيين.

وجاء أكثر من نصف النواب السنة من مناطق قبلية.

وبالرغم من النتائج القوية التي حققها النواب السنة، إلا أن الحركة الإسلامية الدستورية، وهي الذراع السياسي لحركة الاخوان المسلمين، لم تستطع أن تفوز سوى بثلاثة مقاعد، وهي نصف المقاعد التي وصلت إليها الحركة في المجلس السابق.

واستطاعات الطائفة الشيعية أن تصل إلى خمسة مقاعد من مقاعد مجلس الأمة.

وكل النواب الشيعة هم من الإسلاميين، كما أن اثنين منهم هم من أعضاء المجلس السابق والذين أثاروا جدلا كبيرا عندما شاركوا في تشييع القائد العسكري لحزب الله عماد مغنية، والذي تتهمه دوائر كويتية بأنه شارك في محاولة اغتيال الأمير جابر الأحمد الصباح في أواسط الثمانينات من القرن الماضي وباختطاف طائرة كويتية أيضا.

المرشحة فاطمة العبدلي
تشكل النساء 55 من الناخبين و10 بالمئة فقط من المرشحين

أما الليبراليون وحلفاؤهم ففازوا بسبعة مقاعد، وهو أقل من عدد المقاعد التي حققوها في المجلس السابق بمقعد واحد.

وأفاد موفد بي بي سي إلى الكويت، أشرف سعد، بأن عمليات التصويت شهدت إقبالا متزايدا في الساعات الأخيرة من مساء السبت حيث انخفضت درجات الحرارة العالية، إذ وصل الإقبال حوالي 75 بالمائة بين الرجال وأكثر من 50 بالمائة بقليل بين النساء.

وأضاف المراسل أن الانتخابات جرت في هدوء في ظل تواجد أمني مكثف.

وكان الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح قد أصدر أمرا في شهر مارس/آذار الماضي قضى بحل البرلمان السابق بسبب وصول الخلافات السياسية بين بعض القوى السياسية فيه والحكومة إلى طريق مسدود، مما أدى إلى استقالة جماعية للوزراء.

27 امرأة

وبلغ عدد الناخبين في الكويت 361 ألفا، أكثر من نصفهم من النساء بينما تنافس في هذه الانتخابات 274 مرشحا من بينهم 27 إمرأة.

وقد شهدت الاستعدادات والحملات الانتخابية في الكويت خلال الأسابيع الماضية مواجهات مع الحكومة بسبب الانتخابات الفرعية التي أجرتها القبائل للاتفاق على مرشحين موحدين لها، الأمر الذي اعتبرته الحكومة خروجا على القانون الكويتي. وكانت الحكومة قد عمدت إلى تغيير حدود المناطق الانتخابية بدعوى أنها ستكون أكثر تمثيلا انتخابيا في البرلمان الذي سيطرت عليه تكتلات الإسلاميين وتحالفات القبائل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com