Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 11 مايو 2008 04:29 GMT
معارك عنيفة في طرابلس بشمال لبنان

تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




اقرأ أيضا
حزب الله: تاريخ وتعريف
09 05 08 |  الشرق الأوسط
بالصور: معارك بيروت
09 05 08 |  أليوم صور


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اندلعت معارك عنيفة بين أنصار الموالاة وأنصار المعارضة في مدينة طرابلس، شمال لبنان، وذلك في الوقت الذي أعلن فيه حزب الله سحب قواته من بيروت الغربية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول أمني قوله إن القتال في الشمال اندلع بين أنصار الحكومة ومسلحين من الطائفة العلوية الموالية لحزب الله.

وأضاف المسؤول الأمني أن الآلاف فروا من طرابلس وأن عددا من الأشخاص جرحوا في المعارك التي اندلعت خلال الساعات الأولى من يوم الأحد وتركزت في أحياء جبل محسن وكبه وباب التبانة.

وجاءت هذه التطورات في الوقت الذي أعلنت فيه المعارضة اللبنانية أنها ستلغي جميع المظاهر المسلحة في العاصمة بيروت ومناطق البلاد الأخرى وتَعهد للجيش بعملية حفظ الأمن والنظام، وذلك في أعقاب إبطال مفعول قرارين أثارا موجة عنف واسعة النطاق بين أنصار الحكومة والمعارضة.

فؤاد السنيورة
رئيس الحكومة اللبنانية توجه بكلمة الى اللبنانيين

ونقلت وكالات الأنباء عن مسؤولين في المعارضة قولها إن حزب الله وحركة أمل قد باشرا فعلا بسحب عناصرهما المسلحة من بيروت الغربية السبت بعد أيام من الاشتباكات الدموية مع أنصار الأحزاب الموالية للحكومة.

جاء موقف المعارضة في أعقاب إعلان الجيش اللبناني في بيان له إعادة العميد وفيق شقير، رئيس جهاز أمن مطار بيروت الدولي، إلى منصبه بعد أن كانت الحكومة قد قررت نقله على خلفية قضية وجود كاميرا مراقبة قيل إنها كانت موجهة إلى المدرج رقم 17 في المطار.

كما طلبت قيادة الجيش في بيانها "معالجة شبكة الاتصالات التابعة لحزب الله بما لا يضر بالمصلحة العامة ومصلحة المقاومة".

وكان الخلاف بين المعارضة والحكومة بشأن القضيتين السابقتين قد أدى إلى نشوب موجة من أعمال العنف بين الطرفين خلال الأيام القليلة الماضية أسفرت عن مقتل أكثر من 37 شخصا وجرح آخرين.

مسلحون من حزب الله يقتادون عناصر من أنصار تيار المستقبل
كان الجيش اللبناني قد طلب بعد ظهر السبت "سحب المسلحين من الشارع وفتح الطرقات"

وجاء بيان قيادة الجيش بعد ساعات قليلة من توجيه فؤاد السنيورة، رئيس الحكومة اللبنانية، كلمة متلفزة قال فيها "إن سلطة الدولة لن تسقط بين أيدي الانقلابيين"، في إشارة إلى التحركات المسلحة لحزب الله وحلفائه في الأيام الأخيرة.

وتابع السنيورة قائلا: "مشكلتنا مع حزب الله هي نظرته للدولة، فهو قرر أن يفرض على الدولة ثقافته ويريد أن يلزمها بخيارات يراها هو مناسبة من دون مناقشة ذلك مع أي كان. وهو يحدد أمنه واتصالاته بمعزل عن رأي الدولة وأي رأي آخر".

قرار الحرب

وأضاف السنيورة أن قرار الحرب مع إسرائيل هو قرار تتخذه الدولة اللبنانية وليس أي فئة أخرى، مشيرا إلى أن الحكومة لم تطرح يوما نزع سلاح حزب الله بالقوة، بل عبرت أمام العالم كله عن اقتناعها بمعالجة هذا السلاح من خلال الحوار.

مسلحون من حزب الله يطوقون عناصر من أنصار تيار المستقبل في بيروت
مسلحو حزب الله سيطروا على بيروت الغربية بعد 3 أيام من المعارك

وتساءل السنيورة: هل أن وجود حزب الله على طريق المطار يقطع الإمدادات إلى تل أبيب؟ وهل أن وسط بيروت أصبح مستوطنات إسرائيلية كي ينصب خيمه فيه ويشله؟

وأضاف السنيورة قائلا إن الجميع لم يشك يوما بقدرة حزب الله على احتلال بيروت بالسلاح خلال ساعات، مشيرا إلى أن الكل كان واثقا من أن الحزب لن يوجه يوما سلاحه إلى الداخل.

قتلى وجرحى

على الصعيد الميداني، أفادت الأنباء الواردة من لبنان بأن 14 شخصا قتلوا في اشتباكات عنيفة بين مسلحين من أنصار المعارضة والموالاة شمالي لبنان.

وقال مسؤول أمني لبناني إن هناك مدنيين بين القتلى الذين سقطوا في اشتباكات منطقة حلبا في قضاء عكار.

وأضاف المسؤول قائلا إن المواجهات جرت بين مسلحين من الحزب القومي السوري الاجتماعي الموالي لسورية والمتحالف مع حزب الله من جهة، وبين عناصر ينتمون إلى أحزاب الموالاة من جهة أخرى.

وفي بيروت، أفادت وسائل الإعلام المحلية بأن مسلحين أطلقوا النار على جنازة تشييع أحد شباب تيار المستقبل في منطقة كورنيش المزرعة ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص وسقوط العديد من الجرحى.

وكانت تقارير سابقة قد أفادت بأن اشتباكات اندلعت بين أنصار الأكثرية النيابية وأنصار المعارضة في مدينة عاليه.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com