Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 30 أبريل 2008 15:00 GMT
المالكي يتعهد بنزع سلاح جميع المليشيات
اقرأ أيضا


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي
تعتبر تصريحات المالكي الاشد ضد جيش المهدي

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن الحكومة العراقية لن تتراجع الى ان يتم نزع اسلحة جيش المهدي و"جيش عمر" و"الجيش الاسلامي" والقضاء على تنظيم القاعدة.

واتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مليشيا جيش المهدي الموالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر باتخاذ المدنيين في مدينة الصدر دروعا بشرية.

جاءت تصريحات المالكي خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد الاربعاء فيما يمكن اعتبارها ردا على رفض مقتدى الصدر للشروط التي وضعها المالكي لوقف الحملة العسكرية ضد جيش المهدي في مدينة الصدر.

وتشهد مدينة الصدر مواجهات عسكرية بين القوات الامريكية والعراقية من جهة وعناصر جيش المهدي من جهة اخرى منذ اكثر من شهر.

وكرر المالكي شروط الحكومة العراقية بالقول " نزع السلاح وحل الميليشيات وعدم التدخل في شؤون الدولة ودوائرها ومؤسساتها ووزاراتها وعدم انشاء محاكم وعدم التدخل في عمل الاجهزة الامنية وتسليم المطلوبين والتعامل مع السلطة من اجل كشفهم وملاحقتهم".

وقال المالكي في تصريحات تعتبر الاشد حتى الان " ان المجرمين والخارجين على القانون ورجال العصابات يستخدمون المدنيين في مدينة الصدر دروعا بشرية ويتبعون نفس الاساليب التي كان يلجأ اليها نظام البعث".

واشار الى ان عناصر جيش المهدي تختطف الموظفين وتقطع ايديهم وارجلهم اذا لم يلتزموا بتعليماتهم وتساءل المالكي "اي مستقبل ينتظر العراقيين لو سيطر هؤلاء على الاوضاع؟".

وتعقيبا على مقتل ابن شقيق الناطق باسم وزراة الداخلية العراقية العميد عبد الكريم خلف وتعليق جثته على احد اعمدة الكهرباء في مدينة الصدر، حمل المالكي عناصر جيش المهدي مسؤولية ذلك.

ويبدو ان هذا الحادث جاء انتقاما لدور خلف في الحملة على عناصر جيش المهدي في البصرة ومدينة الصدر.

اثار المعارك في مدينة الصدر
اشتدت المواجهات في مدينة الصدر خلال الايام الثلاثة الماضية
مواجهات مدينة الصدر

وقد استمرت الاشتباكات العنيفة في مدينة الصدر بعد ان استغل مسلحوا جيش المهدي الظروف الجوية السئية التي يمر بها العراق حاليا وتمنع تحليق الطائرات بسبب العاصفة الرملية وكثفوا هجماتهم على القوات العراقية والامريكية.

وقد نقلت الى المستشفيين الوحيدين في مدينة الصدر 34 جثة واكثر من مائة جريح سقطوا في الاشتباكات خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية حسبما اعلن مسؤول في صحي في المدينة.

وقالت القوات الامريكية انها قتلت 34 مسلحا في مدينة الصدر يوم الثلاثاء وحده في مواجهات عنيفة وقتال شوارع استمر عدة ساعات مع عناصر المهدي.

وقد ارتفعت حصيلة المواجهات العسكرية في مدينة الصدر والتي بدأت عقب قيام القوات العراقية بحملة ضد العناصر المسلحة في مدينة البصرة جنوبي العراق اواخر شهر مارس/اذار الماضي الى اكثر من 421 قتيلا و2400 جريحا حسب المصادر الطبية في مدينة الصدر.

نقل جثمان احد القتلى في مدينة الصدر
سقط في المدينة 420 شخصا منذ اواخر مارس الماضي

لكن الناطق باسم خطة امن العاصمة بغداد تحسين الشيخلي اعلن ان عدد القتلى في مدينة الصدر وصل الى 925 وعدد الجرحى 2605 دون ان يقدم مزيدا من التفاصيل عن هوية القتلى.

من جانب اخر اعلنت القوات الامريكية ان ثلاثة من جنودها قتلوا في العراق اليوم مما يرفع عدد الجنود الامريكيين الذين سقطوا خلال شهر ابريل/نيسان الى 47 جنديا.

ويعتبر شهر ابريل الاكثر دموية للجيش الامريكي من حيث عدد القتلى منذ سبتمبر/ ايلول الماضي.

MH-R,F




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com