Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 21 أبريل 2008 14:27 GMT
رايس: الدول العربية ترحب بالمكاسب الأمنية في العراق

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قالت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية إن الدول العربية المجاورة للعراق ترحب بالمكاسب الأمنية التي جناها العراق والتقدم السياسي الذي حققه.

وطالبت رايس الدول العربية أن تقابل إنجازات العراق بالدعم المالي والسياسي.

وكانت رايس تتحدث في البحرين في مؤتمر صحفي عقدته ونظيرها البحريني بعد حضورها اجتماعا لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والعراق.

وأكد خالد بن خليفة وزير الخارجية البحريني في المؤتمر الصحفي أن حكومة بغداد قد لبت جميع المطلوب منها، وخاصة حول الوضع السياسي في العراق. وقال إن العراق سيشارك بانتظام في اجتماعات مجلس التعاون الخليجي في المستقبل.

وعلقت رايس على تصريح بن خليفة بالقول "إن هذه خطوة جيدة جدا للأمام لتحقيق اندماج العراق الكامل في شؤون المنطقة".

وأوضح الوزير البحريني أنه "حين بدأنا الاجتماع كانت لدينا تساؤلات حول غموض الصورة السياسية في العراق، وقد قدم لنا وزيرة الخارجية (الأمريكية) بالاشتراك مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري تفسيرات جيدة جدا".

وحول مسألة إلغاء الديون وعدم الإعلان عن جديد بشأنه قالت رايس إن تفاصيل الاتفاق حول هذا الموضوع واضحة والأمر يحتاج لإنهاء المفاوضات بشأنه.

وكانت الدول الخليجية وخاصة المملكة العربية السعودية والكويت العضوتين في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبيك قد وافقتا قبل أعوام على التنازل عن قسم كبير من الديون العراقية والتي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات إلا أن العراق يريد تنفيذ ذلك.

دول الجوار
محادثات رايس في بغداد
رايس أشادت بالخطط الأمنية للحكومة العراقية

وقد غادرت رايس ووزراء الخارجية المشاركون في اجتماعات البحرين إلى الكويت لحضور مؤتمر دول الجوار العراقي الذي سيعقد هناك غدا الثلاثاء.

والمؤتمر هو الثالث من نوعه حيث عقد العام الماضي مؤتمر في شرم الشيخ بمصر وآخر في اسطنبول بتركيا.

ويتمثل في الاجتماع إلى جانب الدول المحيطة بالعراق ـ ومنها سوريا ـ كل من البحرين ومصر إلى جانب الولايات المتحدة والدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن الدولي وعدد من الدول الصناعية الثمانية.

ويمثل العراق في المؤتمر نوري المالكي رئيس الوزراء والذي توجه اليوم إلى الكويت، كما أعلنت إيران التي تعارض الوجود الأمريكي في العراق بشدة أنها ستحضر المؤتمر لكنها لم تعلن بعد عن مستوى التمثيل فيه.

وقد دعا المالكي الدول العربية لدعم العملية السياسية في العراق بإعادة فتح سفارتها في بغداد، وأعرب عن دهشته لأن بعض الدول لاتعترف بالعملية السياسية في العراق بل وتثير الانقسامات.

وسينص البيان الذي سيصدر عن الاجتماع ـ وفقا لمسودة له حصلت عليها وكالة رويترز للأنباء ـ على دعم الدول المشاركة في الاجتماع للعراق في مساعيه لتجريد الجماعات المسلحة من أسلحتها والدعوة لفتح عدد اكبر من البعث الدبلوماسية فيه.

وسيرحب المشاركون وفقا للمسودة بتعهد الحكومة العراقية بنزع سلاح وتفكيك جميع الميليشيات والجماعات المسلحة غير الشرعية لفرض حكم القانون وضمان احتكار الدولة للقوات المسلحة".

وسيحث البيان على فتح أو الاحتفاظ بالبعثات الدبلوماسية في العراق". ويرغب العراق في تعزيز الدول العربية لتواجدها فيه.

ويتوقع أن يدعو العراق في المؤتمر دول الخليج لإعفائه من الديون المستحقة عليه ورفع بعثاتها الدبلوماسية في بغداد.

MR-P,F




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com