Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 07 أبريل 2008 10:56 GMT
عباس يجتمع باولمرت في القدس



تغطية مفصلة:



شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس برئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت لثلاث ساعات في القدس يوم الاثنين في اول لقاء من نوعه منذ اكثر من شهر في وقت لم تثمر العملية التفاوضية التي انطلقت عقب مؤتمر انابوليس للسلام الذي عقد في شهر نوفمبر تشرين الثاني المنصرم عن اية نتائج ملموسة.

وقال مسؤولون اسرائيليون إن الاجتماع اسفر عن اتفاق الطرفين بعدم السماح للخلافات حول المستوطنات والقضايا الامنية بعرقلة سير المفاوضات بينهما.

ويتعرض الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي الى ضغوط امريكية لاجبارهما على اتخاذ خطوات من شأنها بناء الثقة بينهما قبيل الزيارة التي ينوي الرئيس الامريكي جورج بوش القيام بها للمنطقة في شهر مايو ايار المقبل.

من جانبه، يصر اولمرت على المضي قدما في توسيع المستوطنات اليهودية رغم الضغوط الدولية.

وكان الرئيس عباس قد اعلن في الشهر الماضي عن تعليق اجتماعاته برئيس الحكومة الاسرائيلية عقب العملية العسكرية واسعة النطاق التي نفذها الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة، والتي اسفرت عن مصرع 120 فلسطينيا على الاقل.

وعللت اسرائيل الهجوم بالقول إنه يهدف الى منع المسلحين الفلسطينيين من اطلاق الصواريخ على اهداف داخل اسرائيل.

وقال مسؤولون فلسطينيون واسرائيليون قبيل الاجتماع الاخير - الذي جرى في مسكن اولمرت في القدس - إن اللقاء سيوفر فرصة لتقييم التقدم المحرز في المفاوضات منذ اطلاقها في العام الماضي.

من جهته، قال مارك ريجيف الناطق باسم الحكومة الاسرائيلية عقب الاجتماع: "لقد اتفق الطرفان على ان يواصلا التفاوض بهدف التوصل الى اتفاق تاريخي بحلول نهاية العام رغم اختلافهما حول جملة من القضايا."

وتأمل واشنطن في ان يتمكن الجانبان من التوصل الى حل نهائي يتيح تأسيس دولة فلسطينية مستقلة قبل انتهاء ولاية الرئيس بوش في شهر كانون الثاني يناير المقبل.

وكان عباس قد قال لدى اجتماعه بقادة حركة فتح التي يترأسها يوم امس الاحد: "نحن نتفاوض بكل جدية، ونسعى للتوصل الى اتفاق بشأن كل قضايا الوضع النهائي ولكن ليس بأي ثمن."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com