Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 07 أبريل 2008 13:46 GMT
مصر: الاخوان يقاطعون الانتخابات




اقرأ أيضا


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اعلنت حركة الاخوان المسلمين المصرية المعارضة انها قررت مقاطعة الانتخابات المحلية المقرر اجراؤها يوم الثلاثاء، وذلك بعد ان سمحت السلطات المصرية لها بالمشاركة بعشرين مرشحا فقط.

واصدرت الحركة بيانا يوم الاثنين دعا فيه المصريين الى مقاطعة الانتخابات".

على صعيد آخر، تجددت الصدامات يوم الاثنين ولليوم الثاني على التوالي بين متظاهرين وقوات الامن في مدينة المحلة الكبرى شمالي القاهرة.

وجاء في بيان الاخوان المسلمين ان الاخوان سيسعون الى "إبطال انتخابات المحليات في حال اجرائها" و"دعوة الشعب الى مقاطعتها."

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن محمد حبيب المسؤول البارز في الحركة قوله: "ندعو الشعب المصري الى مقاطعة الانتخابات المحلية بسبب استخفاف السلطات بالعدالة."

ومضى حبيب للقول إن حركته قررت مقاطعة الانتخابات.

من جهتها، ادانت عدة منظمات تعنى بالدفاع عن الحريات السياسية الحملة التي يتعرض لها الاخوان ومجموعات مصرية اخرى معارضة ادعت ان السلطات وضعت امامها العديد من العراقيل الادارية لمنعها من خوض الانتخابات.

يذكر ان السلطات المصرية قادت حملة ضد مرشحي الحركة ادت الى سجن نحو 800 من اعضائها مؤخرا وعدم السماح الا لـ 20 مرشح فقط بخوض الانتخابات، بينما سيتنافس عن الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم مرشح لكل واحد من المقاعد الـ 52 الفا المتنافس عليها.

ويقول مسؤولو الحزب الحاكم ان زهاء تسعين في المئة من هؤلاء سيخوضون الانتخابات دون منافسة وسيفوزون بالتزكية.

الا ان الاخوان احتجوا على ممارسات الحكومة وقالوا ان اكثر من 2500 من مرشحيهم حصلوا على قرارات من المحكمة تسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات.

وتشير التقارير الى ان 700 فقط من مرشحي حزب الوفد الـ 1700 تمكنوا من تسجيل اسمائهم للمشاركة في الانتخابات، بينما لم يتمكن من ذلك سوى 400 من مرشحي حزب التجمع.

ويقول المراسلون ان الانتخابات المحلية في مصر لم تكن مثيرة للجدل قبل عام 2005 وادخال تعديل دستوري يجبر أي مرشح لرئاسة الجمهورية بالحصول على دعم رؤساء البلديات.

تجدد الصدامات

وفي مدينة المحلة الكبرى الصناعية الواقعة على مسافة 120 كيلومترا شمالي القاهرة، اضرم المتظاهرون النار في عدد من المتاجر، ورشقوا رجال الامن بالحجارة في ثاني يوم من الاحتجاجات على ارتفاع الاسعار وتدني الاجور.

واطلق رجال الامن الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن شهود عيان قولهم إن المحتجين يجوبون شوارع المدينة باعداد كبيرة ويصطدمون برجال الامن.

وكانت الصدامات قد اندلعت يوم امس الاحد عندما اعلن عمال مصنع الغزل في المدينة الاضراب احتجاجا على تدني ظروفهم المعيشية.

وقد اصيب العديد من المتظاهرين ورجال الامن في الصدامات التي شهدتها المدينة يوم الاحد، ما زال 60 منهم يتلقون العلاج في المستشفيات.

ويعتقد ان العامل اذي اشعل الموقف يوم الاثنين كان وصول عبدالمجيد محمود النائب العام المصري الى المحلة في زيارة لتفقد الاضرار التي وقعت جراء تظاهرات الاحد، حيث رشق المتظاهرون موكبه بالحجارة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com