Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 21 مارس 2008 12:20 GMT
حماس تتهم الأمن المصري بتعذيب عناصرها



تغطية مفصلة:



اقتحام الحدود المصرية
اتهامات مصرية للعناصر التي اقتحمت الحدود بتهريب أسلحة

اتهمت حركة حماس السلطات المصرية بتعذيب مجموعة من عناصرها الذين احتجزوا في مصر.

وقال أيمن طه القيادي في حماس إن "المعتقلين تعرضوا لتعذيب قاس من قبل الأجهزة الأمنية المصرية ".

وأضاف طه لبي بي سي أن اجهزة الأمن وجهت لهؤلاء أسئلة" لا تمت بصلة للعلاقات الإيجابية بين مصر وحماس" .

وأوضح أن هذه الأسئلة كانت حول اماكن لقيادات من حركة حماس ومواقع مقاتليها وكذلك مكان اختفاء الجندى الاسرائيلي جلعاد شليط المحتجز لدى حماس وفصائل فلسطينية منذ عام 2006 .

وقال أيمن طه إن "هذا أمر مؤسف" وشدد على أن القيادة السياسية المصرية ترفض مثل هذه الممارسات الفردية.

وردا على سؤال بي بي سي بشأن تحقق الحركة من مصداقية هذه المعلومات أوضح المتحدث ان المسألة ليست متعلقة بشخص واحد ولكن أكثر من مصدر.

وطالب بتقديم "هؤلاء المخالفين للمواقف البطولية المصرية للعدالة ليأخذ القانون مجراه ".

رواية معتقل

وكان آلاف الفلسطينيين بينهم عناصر من حماس اقتحموا الحدود المصرية في يناير/ كانون الثاني الماضي في إطار احتجاجات على الحصار المفروض على القطاع مما أثار غضبا رسميا مصريا.

وقد أجرت بي بي سي اتصالا هاتفيا بطلال هندي المسؤول بمعسكر تدريب تابع لكتائب القسام بمخيم البريج بقطاع غزة .

وقال هندي إنه كان عائدا مع شقيقة وشخص آخر من العريش إلى قطاع غزة فاعترضتهم الشرطة.

وأضاف هندي أنه عرف الشرطة بنفسه وانه وزميليه من عناصر كتائب القسام وأنهم كانوا يحاولون شراء أغذية ووقود من العريش.

وقال هندي إن مسدسه الشخص كان معه وشرح للشرطة المصرية مبررات ذلك ولكن تم القبض عليهم وحجزهم في قسم الشرطة وأخذ صور لهم ثم رحلوهم إلى إدارة مباحث أمن الدولة في العريش.

وأضاف أن عدد المعتقلين لدى امن الدولة وصل بعد ذلك إلى 25 شخصا وقال إنهم خلال التحقيقات تعرضوا للضرب باللكمات وتهديدات لفظية وتجريد من الملابس والصعق بالكهرباء.

وقال إن أسئلة المحققين ركزت على مدى التورط في هدم جزء من الجدار الحدودي والتخطيط لخطف او اغتيال عناصر من حركة فتح.

وقال إنه تم احتجازه لنحو عشرة أيام ثم أفرج عنه مؤكدا أن السلطات المصرية مازالت تحتجز 36 شخصا آخرين.

انتقادات مصرية

وحتى الآن لم يصدر رد فعل رسمي من مصر لكن أسامة سرايا رئيس تحرير جريدة الأهرام شبه الحكومية قال لبي بي سي إن اجهزة الأمن من حقها أن تتصرف بحزم وشدة مع أي شخص يقتحم الحدود عنوة بالسلاح سواء مصري أو فلسطيني.

وشكك سرايا في مصداقية كلام طلال هندي خاصة موضوع التعذيب بالكهرباء وقال أيضا إن الأمن المصري ليس بالسذاجة التي يوجه بها اسئلة عن جلعاد شاليط.

واتهم سرايا حماس بترديد اكاذيب لاتستحق الرد عليها، وهاجم بشدة الحركة قائلا إنها ارتكبت جرما في حق الشعب الفلسطيني.

كانت الصحف ووسائل الإعلام المصرية المؤيدة للحكومة شنت حملة هجوم شديدة على حماس بعد حادثة اقتحام الحدود.

ونشرت بعض الصحف تقارير عن قيام المقتحمين بتهريب أسلحة ومتفجرات إلى مصر.

ووصل الأمر لدرجة تصريح شديد اللهجة لوزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الذي قال في برنامج بالتلفزيون الحكومي المصري إن من يحاول اقتحام الحدود "ستكسر ساقه".

AF




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com