Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 21 مارس 2008 10:15 GMT
أنباء عن مقتل 3 أكراد في اشتباكات شمالي سورية
اضغط لتتوجه الى تغطية مفصلة عن الشأن السوري





اعنف الاشتباكات جرت 2004
القامشلي تشهد من حين لآخر أعمال عنف لأسباب مختلفة

أفادت أنباء بمقتل ثلاثة رجال أكراد وجرح خمسة آخرين في اشتباكات مع قوات الأمن السورية خلال احتفالات كردية بعيد النيروز في مدينة القامشلي شمال شرقي سورية.

وقالت منظمة حقوقية سورية تتخذ من لندن مقرا لها أن نقاشا بين المحتفلين الأكراد ورجال الأمن تطور إلى إطلاق نار.

وتضاربت إفادات سكان القامشلي حول ملابسات الحادث فقد ذكر أحدهم ان بعض الشباب أحرقوا الإطارات وألقوا الحجارة على قوات الأمن التي انتشرت في المدينة التي تقطنها أغلبية كردية.

بينما قال شاهد عيان آخر إن الشرطة أطلقت النار دون أي مبرر على حشد من المحتفلين، وتم تشييع القتلى الثلاثة وسط إجراءات أمنية مكثفة في المدينة.

يشار إلى أن القامشلي الواقعة قرب الحدود السورية التركية تشهد من حين لآخر توترا بين السلطان والأكراد الذين يقدر عددهم في سورية بنحو مليون نسمة.

وشهدت القامشلي العام الماضي مظاهرة ضد الاستعدادات التركية لشن عمل عسكري في شمال العراق، وأفادت أنباء بوقوع اشتباكات قتل فيها شاب كردي وجرح أربعة آخرون.

اما أعنف المواجهات فجرت عام 2004 عقب مباراة لكرة القدم وأشارت تقديرات إلى مقتل 30 شخصا في مظاهرات وأعمال شغب بالمدينة.

واعتقلت السلطات السورية نحو 60 كرديا خلال مظاهرة منتصف عام 2005 احتجاجا على مقتل رجل الدين الكردي البارز معشوق الخزنوي.

ويواجه آلاف الأكراد مشكلة رفض الحكومة منحهم الجنسية السورية بموجب ضوابط الأحصاء السكاني الذي جرى في منتصف ستينيات القرن الماضي.

ويشكو الأكراد مما يقولون إنه تمييز ضدهم ويطالبون بالحق في تدريس لغتهم بالمدارس.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com