Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 24 فبراير 2008 04:36 GMT
تركيا تكثف عملياتها العسكرية شمالي العراق
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

وجهت سلطات اقليم كردستان العراق تحذيرا الى تركيا أنها ستواجه مقاومة عنيفة في حال استهدفت مدنيين او مناطق مأهولة بالسكان خلال توغلها الحالي في شمال العراق.

كما حذر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري تركيا من ان اي تصعيد اضافي لعملياتها العسكرية ضد المقاتلين الاكراد شمال العراق قد يؤدي الى زعزعة استقرار المنطقة.

ويأتي هذا متزامنا مع اعلان تركيا انها بدأت في تكثيف عملياتها العسكرية في المنطقة مع دخول العملية يومها الثالث حيث قال الجيش التركي إنه قام بنشر طائرات مقاتلة ومروحيات ومدفعية في المنطقة بينما اشارت وسائل اعلام تركية الى ان قرابة عشرة آلاف جندي يشاركون في هذه العملية العسكرية.

هذا وقد نقل مراسلنا في شمالي العراق عن قيادي في حزب العمال الكردستاني قوله أن مقاتليه تمكنوا من إسقاط طائرة كوبرا تركية وقتل 47 جنديا تركيا.

وأضاف القيادي أنهم يحتفظون بجثث 17 جنديا منهم وهو ما يتناقض مع بيانات الجيش التركي التي اشارت الى مقتل تسعة وسبعين مقاتلا كرديا وخمسة جنود أتراك خلال الهجمات.

استياء عراقي
امرأة من متمردي حزب العمال الكردستاني
من المعروف أن متمردي حزب العمال الكردستاني يتمركزون شمالي العراق

وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قد اعرب عن استيائه من عملية التوغل التي يقوم بها الجيش التركي ضد عناصر حزب العمال.

وقال زيباري إنه استدعى القائم بالأعمال في السفارة التركية في بغداد لابلاغه باحتجاج على التوغل، مضيفا، في تصريحات لبي بي سي، ان تركيا ابلغت الحكومة العراقية عما وصفته "بعملية توغل محدودة" قبل وقت قصير من وقوعها.

وقال الوزير العراقي، وهو كردي، ان العراق لم يقر هذه العملية، مطالبا بانهائها في اسرع وقت ممكن، وداعيا انقره إلى احترام سيادة العراق.

كما ذكر علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية ان قوات البشمركة الكردية في اقليم كردستان العراق، الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، منعت بعض القوات البرية التركية من دخول البلاد، لكن من دون حدوث مواجهات.

وقال ان التوغل حدث بعد أن حصلت تركيا على معلومات استخبارية من الامريكيين حول تحركات مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة نائية بالقرب من الحدود التركية، لكن ضمن الاراضي العراقية.

وتقول انقره، العضو في حلف شمال الأطلسي، ان القانون الدولي يعطيها الحق في ضرب مسلحي حزب العمال الكردستاني، الذين يتحصنون في مناطق شمال العراق الجبلية ويشنون هجمات داخل تركيا سقط فيها عشرات الجنود.

وتقدر المصادر الرسمية التركية عدد هؤلاء المسلحين بنحو ثلاثة آلاف يجوبون الجبال العراقية المتاخمة للحدود مع تركيا.

يذكر ان الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يصنفان حزب العمال الكردستاني ضمن المنظمات الإرهابية.

وأكد مسؤولون في إقليم كردستان العراق إن التوغل التركي وقع في منطقة حدودية نائية غير مأهولة وتغطيها الثلوج الكثيفة الكفيلة بعرقلة تحركات الجنود.

دعوات

وطالبت الولايات المتحدة تركيا بأن تكون هذه العملية العسكرية محدودة.

ودعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون تركيا الى احترام حدود العراق، كما دعا مقاتلي حزب العمال الكردستاني الى وقف عملياتهم داخل تركيا.

يذكر ان تركيا قد نفذت هجوما ارضيا واحدا على الاقل، اضافة الى العديد من عمليات القصف الجوي والمدفعي، ضد ما تشتبه في أنه اهداف تابعة لحزب العمال منذ ان خول البرلمان التركي الجيش باجتياز حدود البلاد الدولية في شهر اكتوبر/تشرين الاول الماضي.

ومن الجدير بالذكر ان حرب العصابات التي شنها الحزب من اجل انفصال المناطق الكردية عن تركيا، والتي اندلعت عام 1984، قد اودت بحياة نحو 40 ألفا.

SE/OL,B




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com