Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 15 فبراير 2008 15:38 GMT
دمشق "ستعلن اسم المسؤول عن مقتل مغنية"
شاهد واسمع

اضغط لتتوجه الى تغطية مفصلة عن الشأن السوري




اقرأ أيضا


الصور التي اذاعها تلفزيون العالم الإيراني
تلفزيون العالم قال إن الفيديو تم تصويره بكاميرا هاتف محمول

أعلن وليد المعلم وزير الخارجية السوري أنه سيتم قريباً الكشف عن نتائج التحقيق في حادث اغتيال القائد العسكري في حزب الله عماد مغنية في دمشق.

ووعد المعلم بتقديم ادلة قاطعة على هوية من قام بالاغتيال ومن كان وراءه، ملمحاً لأول مرة إلى مسؤولية إسرائيلية.

في هذه الأثناء اذاعت قناة العالم الإيرانية شريط فيديو قالت إنه للانفجار الذي اودى بحياة مغنية في دمشق.

وقالت القناة إن الفيديو التقط عن طريق كاميرا هاتف محمول وانه اظهر السيارة المفخخة التي انفجرت بجانب سيارة مغنية وأضافت أن التفجير تم عن طريق التحكم عن بعد.

وكان وزير الخارجية السوري، قد صرح الخميس بأن التحقيقات التي تجريها اجهزة الامن السورية حول مقتل مغنية تسير بشكل جيد، وقال إن الحادث "جريمة ارهابية".

وجاء تصريح وزير خارجية سورية خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره الايراني منوشهر متكي، الذي يزور دمشق حاليا بعد مشاركته في تشييع جنازة مغنية.

مغنية
عماد مغنية كان على قائمة اخطر المطلوبين من جانب مكتب التحقيقات الفديدرالي الامريكي

ونفى المعلم وجود صلة بين مقتل مغنية ومقتل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري الا من حيث التوقيت كما امتنع عن الادلاء بأي تعليق حول ما اذا كان قد تم اعتقال أي شخص في اطار التحقيق.

إلا انه اكد في الوقت نفسه أن اغتيال مغنية نسف أي فرصة للسلام بين اسرائيل وسوريا.

أما متكي فأعرب في المؤتمر الصحفي عن ثقته القوية في أن اسرائيل تقف وراء اغتيال مغنية.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد القى بمسؤولية اغتيال مهنية على اسرائيل في خطاب القاه بالامس وهو ما رفضته إسرائيل.

وما زالت سوريا واسرائيل في حالة حرب من الناحية النظرية كما شهدت الفترة الاخيرة توترا في ضوء قيام طائرات اسرائيلية باختراق المال الجوي السوري وقصف اهداف داخل اراضيها.

"العقوبات بالمثل"

وفي تطور آخر، وفي أول رد فعل على قرار البيت الابيض بتشديد العقوبات المفروضة على سورية، والذي يشمل مسؤولين حكوميين ومتعاملين معهم، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان دمشق سترد على تلك العقوبات "بعقوبات".

وليد المعلم
المعلم قال ان اغتيال هنية نسف اي فرصة لتحقيق السلام مع اسرائيل

وقال المعلم ان "هذه ليست المرة الاولى التي تتخذ فيها الولايات المتحدة اجراءات ضد سورية، لكننا في هذه المرة سنعاقب الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الامريكي جورج بوش قد قرر توسيع نطاق العقوبات المفروضة منذ عام 2004 والتي تشمل كل الصادرات الامريكية الى سورية ما عدا الاغذية والمواد الطبية.

وقد اقرت حينها هذه العقوبات بسبب اتهام واشنطن لدمشق "بدعم الارهاب الدولي وتقويض الجهود الامريكية في العراق".

واضاف المعلم: "هناك العشرات من المواطنين السوريين الذين راحوا ضحايا خلال الحرب العدوانية الاسرائيلية على لبنان، سيرفع اهلهم دعاوى لمقاضاة الولايات المتحدة، حيث استخدمت اسرائيل السلاح الامريكي في قتلهم".

تجميد اموال

وقد شملت العقوبات على سورية منع الرحلات الجوية من والى الولايات المتحدة كما سمحت للخزانة الامريكية بتجميد اصول سوريين ومنظمات سورية تشتبه واشنطن بدعمها "للارهاب وبرامج اسلحة الدمار الشامل وتقويض الامن في لبنان والعراق"، وهي اتهامات تنفيها دمشق.

جورج بوش
بوش وسع قرارا كان اتخذه عام 2004

كما فرضت الولايات المتحدة قيودا على التعاملات بين المصارف الامريكية والمصارف السورية.

وجاء الاعلان عن هذه الاجراءات الجديدة في امر رئاسي ورسالة وجهها بوش الى الكونجرس. ولم يذكر البيان اسماء المسؤولين السوريين المعنيين.

كما اعلنت الولايات المتحدة بعد ساعات من البيان عن زيادة مساهمتها في تمويل المحكمة الدولية لمحاكمة منفذي اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري بمناسبة الذكرى الثالثة لاغتياله.

حريات

يذكر ان واشنطن سبق لها ان فرضت عقوبات على دمشق عام 2004 بحجة دعمها لحزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية، كما وضعت عددا من المسؤولين السوريين على قائمتها السوداء.

وبالرغم من انسحاب الجيش السوري من لبنان في عام 2005 على خلفية اغتيال الحريري، جاء في البيان الذي اصدره البيت الابيض ان "سورية تواصل تقويض سيادة وديمقراطية لبنان وتسجن الناشطين الديمقراطيين وتضيق على حقوق الانسان وتدعم الارهابيين."

كما اتهم البيان سورية بتقويض الجهود الهادفة الى اعادة الاستقرار الى العراق وبالسماح باستخدام اراضيها لهذه الغاية.

وقال: "تواصل الحكومة السورية نشاطات تهدف الى حرمان الشعب السوري من الحرية السياسية والثراء الاقتصادي الذي يستحقه، والى تقويض السلم والاستقرار في المنطقة."

HH-D/MR-C




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com