Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 13 فبراير 2008 23:39 GMT
بوش يأمر بتشديد العقوبات على سورية
اضغط لتتوجه الى تغطية مفصلة عن الشأن السوري





جورج بوش
بوش وسع قرارا كان اتخذه عام 2004

اصدر البيت الابيض يوم الاربعاء قرارا بتشديد العقوبات المفروضة على سورية يشمل مسؤولين حكوميين ومتعاملين معهم.

واشار البيت الابيض الى ان الرئيس الامريكي جورج بوش قرر توسيع نطاق العقوبات المفروضة منذ عام 2004 والتي تشمل كل الصادرات الامريكية الى سورية ما عدا الاغذية والمواد الطبية.

وقد اقرت حينها هذه العقوبات بسبب اتهام واشنطن لدمشق "بدعم الارهاب الدولي وتقويض الجهود الامريكية في العراق".

وقد شملت العقوبات على سورية منع الرحلات الجوية من والى الولايات المتحدة كما سمحت للخزانة الامريكية بتجميد اصول سوريين ومنظمات سورية تشتبه واشنطن بدعمها "للارهاب وبرامج اسلحة الدمار الشامل وتقويض الامن في لبنان والعراق".

يذكر ان دمشق دأبت على نفي هذه الاتهامات عنها.

كما فرضت الولايات المتحدة قيودا للتعاملات بين المصارف الامريكية والمصارف السورية.

وجاء حينها هذا القرار الرئاسي بعد اتهام الولايات المتحدة سورية بدعم منظمات مثل حماس وحزب الله وفشلها بوقف عبور المسلحين من والى العراق.

وجاء الاعلان عن هذه الاجراءات الجديدة في امر رئاسي ورسالة وجهها الى الكونجرس. ولم يذكر البيان اسماء المسؤولين السوريين المعنيين.

حريات

يذكر ان واشنطن سبق لها ان فرضت عقوبات على دمشق عام 2004 بحجة دعمها لحزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية، كما وضعت عددا من المسؤولين على قائمتها السوداء.

وبالرغم من انسحاب الجيش السوري من لبنان في عام 2005 على خلفية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الاسبق رفيق الحريري، جاء في البيان الذي اصدره البيت الابيض ان "سورية تواصل تقويض سيادة وديمقراطية لبنان وتسجن الناشطين الديمقراطيين وتضيق على حقوق الانسان وتدعم الارهابيين."

كما اتهم البيان سورية بتقويض الجهود الهادفة الى اعادة الاستقرار الى العراق وبالسماح باستخدام اراضيها لهذه الغاية.

وقال: "تواصل الحكومة السورية نشاطات تهدف الى حرمان الشعب السوري من الحرية السياسية والثراء الاقتصادي الذي يستحقه، والى تقويض السلم والاستقرار في المنطقة."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com