Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 12 فبراير 2008 19:16 GMT
إسرائيل تعتزم بناء ألف وحدة سكنية في القدس الشرقية



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


مستوطنة حارحوما
تضم مستوطنة هار حوما حاليا أكثر من 2000 وحدة سكنية لمستوطنين يهود

قال زيف بويم، وزير الإسكان الإسرائيلي، إنه سيتم في القريب العاجل طرح عروض مناقصة لبناء أكثر من 1000 منزل جديد لمستوطنين يهود في القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل عام 1967.

وأضاف بويم أن البناء متواصل ضمن جميع الحدود البلدية لمدينة القدس وأن ما تم تصويره على أنه تأجيل في أعمال الإنشاء في الجزء الشرقي من المدينة "ليس في الحقيقة إلا المراحل النهائية من جهود التنسيق" مع السلطات البلدية المختصة.

هار حوما
نحن ندين هذه الإعلانات، ونطلب من الحكومة الإسرائيلية مرة أخرى أن تعطي السلام فرصة من خلال إيقاف جميع أشكال الأنشطة الاستيطانية
صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين

وأوضح الوزير الإسرائيلي أن الحكومة ستبني 370 مسكنا جديدا في مستوطنة هار حوما، الاسم الذي يطلقه الاسرائيليون على منطقة "جبل أبوغنيم"، كما ستقدم مناقصات لبناء 750 وحدة سكنية أخرى في "بسجات زيف".

وتعليقا على الخطة الاستيطانية الإسرائيلية الجديدة، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: "نحن ندين هذه الإعلانات، ونطلب من الحكومة الإسرائيلية مرة أخرى أن تعطي السلام فرصة من خلال إيقاف جميع أشكال الأنشطة الاستيطانية."

"غير مشروعة"

يُذكر أن المجتمع الدولي يعتبر بناء مثل هذه الوحدات السكنية الإسرائيلية نشاطا غير مشروع.

كما يرغب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم التي يأملون إنشاءها بعد التوصل إلى تسوية سلمية مع الإسرائيليين.

وكانت إسرائيل قد فرضت مؤخرا تجميدا على نشاطها الاستيطاني في مناطق الضفة الغربية، إلا أنها واظبت على بناء المزيد من الوحدات السكنية في القدس الشرقية.

مدينة عربية

من جهة أخر قال وزير الداخلية الاسرائيلي مائير شتريت إنه يرغب في بناء مدينة عربية في شمال اسرائيل.

وستكون تلك أول مدينة لعرب اسرائيل - الذين يشكلون حولي 20 في المائة من عد سكان البلاد- منذ قيام دولة اسرائيل عام 1948.

وقال شتريت إنه يرغب أن تكتمل خطط بناء المدينة وتقديمها للحكومة للحصول على موافقتها قبل نهاية العام الجاري.

وقد أعلنت شتريت عن خططه أثناء زيارته إلى بلدة أم الفحم في شمال اسرائيل.

وقال شتريت: "ستكون المدينة مدينة حديثة تتمكن فيها العوائل الشابة من اقتناء المنازل والعيش كما في اية مدينة اخرى في العالم."

وقد رحب سمير حسين، الرئيس العربي لبلدية دير حنا في الجليل، باعلان شتريت عن المدينة الجديدة.

وقال في تصريحات نشرها موقع خبري اسرائيلي: "لم اسمع بهذه الخطة في السابق، ولكني متأكد من جدواها. هناك العديد من الاماكن في الجليل يمكن البناء عليها."

يذكر ان اعلان شتريت تأتي بعد يومين من ادلائه بتصريحات متشددة بصدد غارة صاروخية فلسطينية ادت الى اصابة طفل اسرائيلي بجراح.

فقد قال في اجتماع للحكومة إن على اسرائيل اختيار احد احياء غزة ومحوه عن بكرة ابيه.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com