Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 05 فبراير 2008 20:18 GMT
جدل بشأن مقتل أسرة عراقية بنيران أمريكية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


اقارب الضحايا يبكون عقب وقوع الحادث
اقارب الضحايا في المنزل الصغير الذي شهد الحادث وآثار الدماء ظاهرة

قتل زوجان عراقيان وابنهما البالغ من العمر 19 سنة عندما اقتحم جنود أمريكيون منزلا صغيرا مكونا من غرفة واحدة في شمال بغداد.

وقال الجيش الأمريكي إن قواته قتلت رجلين عندما وجدت نفسها في حالة دفاع عن النفس بعد أن إطلاق النار من داخل المنزل، إلا أن سكان في المنطقة قالوا إن الضحايا لم يكونوا مسلحين.

وقد أصيبت ابنة للزوجين على الأقل بجروح في العملية التي وقعت في قرية الدور قرب مدينة تكريت.

وقال الجيش إنه لم يتضح من الذي أطلق النار على المرأتين وإن تحقيقا فتح في الحادث.

وفي حادث آخر فجر رجل نفسه مما أدى إلى مقتل 8 أعضاء في جماعة مسلحة مناهضة للقاعدة خارج منزل أحد شيوخ القبائل من العرب السنة في وسط العراق.

ووقع الهجوم في قرية عوض قرب تاج الواقعة على مسافة 40 كيلومترا إلى الشمال من بغداد حسبما صرح مصدر في الشرطة العراقية.

"نيران فورية"

وقال كريم حامد أحد أقارب قتلى الدور (التي تبعد 175 كيلومترا شمال بغداد) إنه شاهد القتل من منزله الواقع أمام منزل القتلى على الجهة الأخرى من الطريق.

وأخبر الرجل وكالة أسوشيتدبرس للأنباء أنه في حوالي الساعة الحادية عشرة حسب التوقيت المحلي من ليل يوم الاثنين، فتح جنود أمريكيون باب المنزل وأخذوا يطلقون النار على الفور فقتلوا وجرحوا سكان المنزل.

وقال إن الرجل القتيل هو حامد سليمان (55 سنة) وزوجته نعيمة سليمان (40 سنة) وابنهما ضياء الذي كان عضوا في أحد مجالس الصحوة التي يدعمها الأمريكيون والمناهضة لتنظيم القاعدة.

وأضاف أن ابنتين للأسرة جرحتا وتم نقلهما إلى المستشفى، وتوفيت احداهما.

وتقول اسوشيتدبرس إن ضابطا في الشرطة العراقية لم يفصح عن هويته، أكد أقوال حامد.

وتعتبر المنطقة التي وقع فيها الحادث أحد معاقل العراقيين السنة الذين كانوا ينتمون لنظام الرئيس صدام حسين. وكان قد ألقي القبض على الرئيس العراقي السابق في قرية الدور عام 2003.

وقال الجيش الأمريكي إن الغارة استندت إلى تقارير استخباراتية أفاد بها أحد المخبرين.

وأعرب الجيش عن "أسفه لوقوع خسارة في الأرواح بين المدنيين.

ويقول محللون إن مقتل مدنيين عراقيين قد أدى إلى سيادة التوتر في العلاقات العراق والولايات المتحدة.

وكانت القوات الأمريكية قد اعترفت الاثنين بقتل 9 مدنيين عراقيين بينهم طفل في ضربات وقعت جنوب بغداد يوم السبت الماضي.

AE




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com