Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 15 يناير 2008 12:41 GMT
رايس تشيد في بغداد بقانون العدالة والمساءلة

اجتماع رايس والمالكي
رايس سعت لتشجيع العراقيين على توسيع المصالحة

أثنت وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، على قانون العدالة والمحاسبة الذي، صدر مؤخرا في العراق والذي يبيح لبعض أعضاء حزب البعث الحاكم سابقا، شغل مناصب حكومية.

جاء ذلك عقب محادثات أجرتها في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار زيباري.

وقالت رايس في مؤتمر صحفي مشترك مع زيباري إن المصالحة الوطنية في العراق، قد "خطت خطوة هامة".

واعتبرت رايس أن القانون العراقي الذي أقره البرلمان السبت الماضي، خطوة أولى، تبين أن التعزيزات العسكرية الأمريكية الأخيرة في العراق "قد أتت أكلها".

وطالبت رايس بتطبيق القانون على الفور" للمساعدة في علاج جراح الماضي".

ودعت الوزيرة الأمريكيية السياسيين العراقيين للعمل بجد من أجل تحقيق المصالحة التي قالت إنها لاتسير بالسرعة التي تأملها واشنطن.

وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي غوردون جوندرو إن زيارة رايس هدفت إلى تشجيع الساسة العراقيين على العمل من أجل توسيع مجال المصالحة، ومن أجل مزيد من التشريعات، على غرار قانون العدل والمحاسبة.

وكان إصدار هذا القانون من بين الشروط الأمريكية الـ18 لإحلال المصالحة في العراق.

وترافق رايس الرئيس جورج بوش خلال جولته الشرق أوسطية لكنها غادرت الرياض وقامت بزيارتها المفاجئة لبغداد.

كما التقت رايس في بغداد الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود برزاني.

وأفادت أنباء بأن المحادثات ركزت على مسألتي كركوك و الخلاف الحالي بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد حول عقود النفط.

وكان إقليم كردستان قد وقع عقودا مع شركات اجنبية للنفط وهو ما عارضته الحكومة المركزية.

وبعد الانتهاء من زيارة العراق، ستعود الوزيرة الأمريكية إلى الرياض مساء اليوم الثلاثاء.

ME-W




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com