Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 09 يناير 2008 14:42 GMT
بوش: أرى فرصة جديدة للسلام
شاهد واسمع




تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا
رايس تتحدث لبي بي سي العربية
08 01 08 |  أخبار العالم


شاهد بالفيديو
بوش وزعماء اسرائيل

قال الرئيس الامريكي جورج بوش في مستهل جولته التي بدأت بزيارته الحالية إلى اسرائيل إنه يأمل في التوصل إلى تسوية سلمية في الشرق الاوسط قبل ان تنتهي فترة ولايته الثانية نهاية العام الحالي.

وكان الرئيس بوش قد وصل الى اسرائيل في وقت سابق الاربعاء في بداية جولة في منطقة الشرق الاوسط تستغرق اسبوعا، وتركز على دفع عملية السلام وعدة قضايا أخرى بالمنطقة.

وقال الرئيس الامريكي بعد وصوله بدقائق ان التحالف بين الولايات المتحدة واسرائيل يعد داعما لامن اسرائيل كدولة يهودية.

واضاف، في تصريحات خلال حفل الاستقبال الذي اعد تكريما له في مطار بن جوريون، انه يرى "فرصة جديدة للسلام" بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وقال: "نحن نسعى إلى سلام دائم، ونرى فرصة جديدة للسلام هنا في الارض المقدسة، وارض الحرية للمنطقة برمتها، وسنبحث في رغبتنا العميقة بتحقيق الامن والحرية، والسلام في كل انحاء الشرق الاوسط".

وكان بوش قال قبل وصوله لاسرائيل إن الفلسطينيين بحاجة إلى أن تكون لديهم نظرة واضحة ومحددة لدولة تستطيع العيش جنبا إلى جنب الدولة الإسرائيلية، كما ينبغي على الفلسطينيين والإسرائيليين على السواء، الوفاء بتعهداتهم لترجمة هذه النظرة على أرض الواقع.

والى جانب إسرائيل يزور بوش كذلك مدينة رام الله بالضفة الغربية حيث مقر الرئاسة الفلسطينية لإجراء مباحثات مع الرئيس محمود عباس.

وهذه هي اول زيارة يقوم بها بوش الى اسرائيل والضفة الغربية منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة.

اولمرت وعباس خلال اجتماعها بالقدس
عباس واولمرت اذنا لوفديهما ببدء بحث القضايا الجوهرية

الا أن جولة الرئيس الامريكي لن تقتصر على اسرائيل والمناطق الفلسطينية، اذ يزور بعد ذلك منطقة الخليج بدءا من الكويت ثم البحرين فالامارات، وبعدها السعودية، كما يقوم بزيارة مصر.

اجتماعات مكثفة

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قد قال إن رئيس الوزراء الفلسطيني السابق احمد قريع (ابوعلاء) ووزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني اتفقا على البدء في "اجتماعات مكثفة على الفور للبحث في القضايا الجوهرية مثل اتفاقية الحل النهائي".

واضاف عريقات ان الرئيس الفلسطيني دعا إلى ان يكون عام 2008 عام تحقيق السلام، وان "الهدف هو العمل على اعطاء السلام فرصة للنجاح".

إلا أن مراسلة بي بي سي في القدس بيثني بيل تقول إن الخلافات حول قيام اسرائيل باعمال بناء في المستوطنات في القدس الشرقية المحتلة، ووضع حد للهجمات الصاروخية على الاراضي الاسرائيلية، ما زالت موضع خلاف بين الجانبين.

وقد اعرب الفلسطينيون عن غضبهم لبناء اسرائيل 300 شقة سكنية جديدة في منطقة متنازع عليها من مدينة القدس.

وقال نبيل ابوردينة المتحدث باسم الرئيس عباس: "نحن نتوقع من الرئيس بوش ان يعمل على جعل اسرائيل تعلق نشاطاتها الاستيطانية".

من جانبه اعرب اولمرت عن قلقه من هجوم بالصواريخ تعرضت له بلدة عسقلان التي تبعد نحو 15 كم عن الحدود مع الضفة الغربية.

وكان الفلسطينيون والإسرائيليون الذين حضروا لقاء أنابوليس في شهر نوفبر/ تشرين الثاني الماضي، قد اتفقوا على محاولة الوصول إلى اتفاق سلام هذا العام.

من جانبها اعربت حركة حماس عن رفضها لزيارة الرئيس الامريكي، وقال سامي ابوزهري، احد زعماء حماس في غزة، ان زيارة بوش إلى المنطقة "غرضها فقط تقديم الدعم السياسي والمعنوي والمادي للاحتلال الاسرائيلي، وتكريس الانقسام الداخلي بين الفلسطينيين".

واضاف ابوزهري: "بوش غير مرحب به لانه احد الاسباب الرئيسية في معاناة الشعب الفلسطيني".

نظرة الى ايران

ويتوقع ان تركز تلك الزيارات إلى حلفاء الخليج على طمأنتهم بأن واشنطن تقف معهم ضد ما ينظر اليه على انه تهديد ايراني لدول الخليج والمصالح الامريكية في المنطقة.

وقد عاود الرئيس الامريكي تركيزه من جديد على ايران، خصوصا عقب حادث اعتبر تحرشا من زوراق ايرانية سريعة تابعة للحرس الثوري الايراني بسفن حربية امريكية كانت تعبر مضيق هرمز في الخليج.

فقد قال بوش، في اول تعليق له على الحادث: "نحن ننظر إلى الحادث بوصفه عملا استفزازيا، هذه حالة خطيرة وهم ببساطة ما كان عليهم فعل ما فعلوه".

وقال الرئيس الامريكي في مقابلة مع قناة العربية الفضائية: "انا هنا لطمأنة الناس والقول لهم، عينا بعين، ان ايران تعتبر تهديدا، وان لدينا استراتيجية للتعامل معها، واننا نريد العمل معكم".

واضاف بوش: "اعتقد اننا نستطيع حل هذا الامر دبلوماسيا، لكن من جانب آخر لا بد من ابقاء كافة الخيارات الاخرى على الطاولة لضمان فعالية الاسلوب الدبلوماسي".

وقال الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريس، خلال استقباله للرئيس بوش، ان ايران يجب ان لا تستخف بتصميم اسرائيل على الدفاع عن نفسها، داعيا بوش إلى وقف ما وصفها بـ "حماقات" ايران وحزب الله وحركة حماس.

HH-ON,R




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com