Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 11 ديسمبر 2007 17:43 GMT
نواب فرنسيون يقاطعون زيارة القذافي للجمعية الوطنية


قضية لوكربي

قضية الممرضات البلغاريات
 


اقرأ أيضا
الغرب و"اعادة تأهيل" ليبيا
18 07 07 |  شارك برأيك


القذافي مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

قاطع نواب من كل الاتجاهات السياسية في الجمعية الوطنية الفرنسية زيارة الزعيم الليبي معمر القذافي إلى مقر الجمعية اليوم الثلاثاء في اليوم الثاني من زيارته الرسمية إلى فرنسا.

وجاءت مقاطعة النواب الفرنسيين للقذافي بسبب ما وصفوه برعايته الطويلة للإرهاب.

ورغم الانتقادات اللاذعة لهذه الزيارة لقي الزعيم الليبي استقبالا رسميا حافلا قبل ظهر الثلاثاء في المقر الرسمي لرئيس الجمعية الوطنية شارك فيه الحرس الجمهوري.

الا ان القذافي لم يتمكن من القاء كلمة من على منبر الجمعية الوطنية امام اعضاء مجلسي النواب والشيوخ وهو شرف لم يحظ به حتى الان سوى قلة من الزعماء الاجانب مثل الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

والتقى القذافي رئيس الجمعية الوطنية برنار اكواييه لمدة عشرين دقيقة قبل ان يلتقي عددا من المسؤولين البرلمانيين في الاتحاد من اجل حركة شعبية.

واعلن القذافي خلال حفل استقبال في الجمعية الوطنية انه لا بد من "دولة ديموقراطية واحدة" اسرائيلية فلسطينية معتبرا انه "لا يجوز فصل" الاسرائيليين عن الفلسطينيين.

أزمة دارفور

وانتقد الزعيم الليبي ايضا "تدويل النزاع في دارفور" معتبرا ان "هذه الازمة ستنتهي من تلقاء نفسها" اذا تركت الاسرة الدولية السكان "يتدبرون امورهم بانفسهم".

واضاف امام حوالى ثلاثين نائبا فرنسيا "اذا تركنا سكان دارفور يتدبرون امورهم بانفسهم فان ازمة دارفور ستنتهي وحدها".

من جهة ثانية وخلافا لما أعلنه الاثنين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أكد القذافي الثلاثاء في مقابلة اجرتها معه شبكة فرانس 2 الفرنسية انه لم يبحث موضوع حقوق الانسان معه. وكان ساركوزي صرح الاثنين في مؤتمر صحافي في قصر الاليزيه انه طلب من القذافي "احراز تقدم في مجال حقوق الانسان".

وكانت زيارة القذافي إلى فرنسا وهي الأولى له منذ 34 عاما، وزيارته إلى الجمعية الوطنية الفرنسية، قد واجهت اعتراضات واحتجاجات كثيرة من طرف المعارضة السياسية الفرنسية.

"ماذا يفعل القذافي؟"

وتساءل زعيم الحزب الاشتراكي فرنسوا هولاند "عما يمكن ان يفعله" العقيد القذافي في الجمعية الوطنية التي تعتبر "مقر الجمهورية والمكان الذي صدر منه اعلان حقوق الانسان".

وانتقد النائب الاشتراكي بيار موسكوفيسي مجيء "ديكتاتور الى هيكل الديموقراطية". وطلب القذافي ابعاد الصحافيين خلال زيارته الى الجمعية الوطنية ولم يقبل سوى بوجود كاميرا واحدة قام عناصر الامن التابعون له بالتحقق منها قبل نقلها الى المكان لتصوير الزيارة.

وكان قد تم التوقيع مساء الاثنين على سلسلة من العقود شملت تزويد ليبيا بمفاعل نووي واحد على الاقل لتحلية مياه البحر وبلغت قيمة هذه العقود مليارات اليوروهات. كما اكدت ليبيا طلب شراء 21 طائرة ايرباص.

وقال مصدر في الرئاسة الفرنسية ان ليبيا تنوي ايضا شراء 14 طائرة "رافال" التي لم تنجح مجموعة داسو المنتجة لها في بيعها في الخارج من قبل الى جانب 35 مروحية ومعدات عسكرية اخرى تبلغ قيمتها مجتمعة 4,5 مليارات يورو.

AE- W, F, R, A




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com