Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 08 ديسمبر 2007 17:20 GMT
جيتس يدعو دول الخليج للاتحاد امام ايران
شاهد واسمع

اقرأ أيضا


روبرت جيتس
جيتس: سياسة ايران تهدف لاشاعة عدم الاستقرار

دعا وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس دول الخليج إلى مطالبة ايران بالكشف عن نواياها الحقيقية وراء طموحاتها النووية الماضية، وان تتعهد طهران بعدم تطوير اسلحة نووية في المستقبل.

فيما قدمت ايران احتجاجا رسميا على ما وصفته باعمال التجسس التي تقوم بها الولايات المتحدة عليها بواسطة الاقمار الصناعية وبغيرها من وسائل التجسس على انشطتها النووية.

وناشد الوزير الامريكي قادة دول الخليج الوقوف صفا واحدا لاجبار ايران على وقف نشاطات تخصيب اليورانيوم، ومساعدة الحكومة العراقية التي تواجه مشاكل.

وقال جيتس، في كلمة امام مؤتمر دولي حول الامن يعقد في العاصمة البحرينية المنامة" اينما يدير المرء وجهه يرى ان سياسة ايران تهدف إلى عدم الاستقرار والفوضى، بصرف النظر عن الثمن المدفوع من دماء الابرياء".

واضاف ان "سياساتهم الخارجية الهادفة، بلا شك، إلى عدم الاستقرار تعتبر تهديدا لمصالح الولايات المتحدة، و لكل بلد من بلدان الشرق الاوسط، وتهديدا لكل البلدان التي تقع في مرمى الصواريخ البالستية التي تطورها".

وطالب جيتس طهران بالتوقف عن تسليح من وصفهم بالارهابيين في العراق، وعن دعم من قال إنها منظمات مسلحة متشددة مثل حزب الله وحماس.

الرئيس الايراني احمدي نجاد
الرئيس الايراني احمدي نجاد اعتبر نتائج التقرير انتصارا

وفي رده على سؤال ما اذا كانت واشنطن مستعدة للجلوس مع طهران على مائدة المحادثات، قال وزير الدفاع الامريكي إن سلوك القيادة الايرانية الجديدة "لم تعط الثقة بان الحوار معها سيكون مجديا".

وفي اشارة إلى تقرير الاستخبارات الامريكية الاخير حول اقتناعها بان ايران اوقفت بالفعل نشاطات تطوير اسلحة نووية، قال جيتس إن على ايران القبول بان التقارير الاخرى تفيد بانها تطور تلك الاسلحة.

وكان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قد قال عقب صدور التقرير الاستخباري الامريكي الاخير إنه يعتبر "اعلان نصر" لايران.

يذكر ان طهران كانت قد قررت في آخر لحظة عدم حضور المؤتمر، الذي نظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومقره لندن.

وتأتي تصريحات الوزير الامريكي في اعقاب مطالبة الرئيس الامريكي جورج بوش ايران بان تبدي شفافية تجاه الحجم الكامل لبرنامجها النووي او تواجه خطر فرض مزيد من العقوبات الدولية عليها.

احتجاج رسمي

وصرح وزير الخاريجة الايراني منوشهر متكي امام طلبة جامعة طهران السبت ان بلاده استدعت السفير السويسري في طهران والذي ترعى بلاده المصالح الامريكية في ايران وسلمته احتجاجا رسميا على ما وصفه باعمال التجسس التي تقوم بها الولايات المتحدة على بلاده.

واضاف ان التقرير الامريكي تحدث بصراحة عن عمليات التجسس التي تقوم بها الولايات المتحدة على ايران.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن متكي قوله ان الاحتجاج قدم " في اعقاب نشر تقرير استخباري امريكي كشف النقاب عنه بداية الشهر قد خلص الى توقف ايران عن تطوير اسلحة نووية منذ عام 2003 وايران تتابع موضوع التجسس عليها بجدية".

وكانت ايران قد استدعت السفير السويسري في مايو/ايار الماضي وسملته احتجاجا على ما اسمته وقوف الولايات المتحدة وراء شبكات تجسس داخل الاراضي الايرانية.

وتمارس واشنطن وحلفاؤها الأوروبيون ضغوطا من أجل فرض مجموعة ثالثة من العقوبات على ايران، ولكن الصين وروسيا اعلنتا ان التقرير يضع علامات استفهام على ضرورة فرض تلك العقوبات.

HH-P,D/MH-R




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com