Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 02 ديسمبر 2007 02:25 GMT
تحذير من تعثر نشر قوة حفظ السلام في دارفور



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني



أجوي
قال أجوي إن عدد 9 آلاف جندي يمثل الحد الأدنى لبدء المهمة

حذر مارتن لوثر أجوي القائد العسكري لقوة حفظ السلام المشتركة من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة إلى إقليم دارفور السوداني، من أن الفشل في نشر القوة في الاقليم قد يعيده إلى دائرة العنف.

وقال أجوي إن القوة ستبدأ مهمتها في دارفور بثلث العدد الذي كان مطلوبا لها وهو 26 ألف جندي.

وأضاف "إذا أصاب الاحباط الناس فانهم سيعبرون عن ذلك بعدة طرق منها العنف".

وقال " قيل لنا بحلول أغسطس سنعرف الدول المساهمة في القوة ونحن الآن في ديسمبر ومازلنا لا نعرف وبالتالي يمكن معرفة إلى أي مدى تأخرنا".

لكنه أشار إلى أن أفضل سيناريو محتمل هو وجود 9 آلاف جندي مع بداية عمل القوة في الأول من يناير ولكن سيشمل ذلك 6200 جندي تابعين للقوة الافريقية موجودين بالفعل في الاقليم.

وقال انه لم تقدم دولة حتى الآن أي من المروحيات الأربع والعشرين المطلوبة للقوة كي تعمل بفاعلية.

وأضاف قائلا "إن هذه الظروف في دارفور تجعل مهمة القوة صعبة للغاية".

يذكر أن مهمة قوات الاتحاد الافريقي بدأت في دارفور عام 2004، وكثير من جنود هذه القوة التي تبلغ 6200 جندي باقون في دارفور للمساهمة في تشكيل قوات أممية أفريقية مشتركة تحت اسم "يوناميد" Unamid.

قوة يوناميد
اعتراضات السودان قد تعرقل مهمة القوة
عراقيل

وكان المسؤول عن عملية حفظ السلام في دارفور جان ماري جيونو قال في الأسبوع الماضي إن السودانيين يضعون العراقيل امام مهمة القوة الدولية في اقليم دارفور، مما يجعلها غير مجدية.

واوضح ، في كلمة امام مجلس الامن الدولي، إن طلبات الحكومة السودانية المبالغ فيها "تجعل من عمل المهمة اشبه بالمستحيل".

ومن بين هذه الطلبات رغبة الخرطوم في تقديم اخطار مسبق بتحرك وحدات القوات الدولية.

يذكر انه من المقرر ان تتسلم القوة الدولية الافريقية المشتركة، المكونة من نحو 26 ألف جندي معظمهم من قوات دول افريقية، مهام حماية المدنيين في دارفور في غضون شهر.

وما زال السودان غير موافق على وجود افراد من غير القوات الافريقية، ولم تمنح الامم المتحدة الاراضي التي تحتاج إليها لتسهيل عملها، ولم تسمح لها باقلاع طائرتها ليلا.

وتتركز مهمة القوة الافريقية الدولية على تحقيق الامن لاقليم دارفور بعد اكثر من اربع سنوات من الصراع.

لكنها انخرطت في مشاكل يعود بعضها إلى نقص الموارد، وقلة التعاون من دول الغرب وافريقيا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com