Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 22 نوفمبر 2007 19:07 GMT
عون يعلن عن مبادرة لاختيار رئيس جديد
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة





ميشيل عون
عون: مبادرة جديدة لاختيار رئيس الجمهورية

أعلن زعيم التيار الوطني الحر ميشيل عون مبادرة تهدف إلى إنقاذ لبنان على حد وصفه، في وقت تتصاعد فيه مخاوف فشل التوصل إلى رئيس توافقي خلفا لإيميل لحود الذي تنتهي ولايته الدستوريه غدا.

وفي مؤتمر صحفي، قال عون إنه بمقتضى المبادرة سيختار مرشحا لرئاسة الجمهورية من خارج تكتل المعارضة التي ينتمي إليه، مقابل أن يختار سعد الحريري زعيم تيار الأغلبية مرشحا لرئاسة الوزراء من خارج تيار الأغلبية الذي يتزعمه.

وأضاف عون أن رئيس الجمهورية المقترح يجب وفق مبادرته أن يتخلى عن منصبه بعد عقد الانتخابات النيابية المتوقع عقدها بعد أقل من سنتين (خلافا للدستور الذي ينص على أن المدة الرئاسية تمتد إلى ست سنوات).

يذكر أن أبرز وجوه المعارضة اللبنانية التي ينتمي إليها عون تشمل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ورئيس حركة أمل ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

مخاوف متصاعدة

من ناحية أخرى، تتصاعد المخاوف من احتمال الفشل في اختيار خليفة للرئيس الحالي إيميل لحود الذي تنتهي الولاية الدستوريه له غدا.

فقد عقد وزراء خارجية فرنسا وإسبانيا وإيطاليا مؤتمرا صحفيا في العاصمة اللبنانية بعد أن قاموا باتصالات في محاولة أخيرة لإنقاذ الانتخابات الرئاسية التي لم يتحقق أي تقدم بشأنها حتى الآن.

وقال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير إن الجميع ينظر إلى الرد على مباردة عون، لكنه أوضح إنه "علينا أن ننظر دون أمل كبير" حسبما نقل عنه من خلال مترجم.

يأتي ذلك بعد تصريحات سابقة لمسؤول لبناني لم يذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية قال فيها إنه "تم استنفاد كل كروت اللعب، ولا اعتقد أنه سيكون هناك حل للأزمة غدا الجمعة."

وتوقع المسؤول إلغاء جلسة الجمعة التي من المنتظر أن يعقدها مجلس النواب اللبناني لاختيار رئيس جديد، وأن تمتد مباحثات الفرقاء إلى الأسبوع القادم أو ما بعد ذلك.

نائلة معوض
نائلة معوض تتوقع عدم التصويت على رئيس جديد غدا

من ناحيتها، أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والنائبة نائلة معوض هذه المخاوف، معبرة عن شعورها بأن تلغى جلسة الغد.

وأضافت معوض: "حتى الآن، لا يوجد هناك اتفاق."

يذكر أن المادة 62 من الدستور اللبناني ينص على أنه في حالة عدم اختيار رئيس جديد يقوم لحود بتسليم السلطة إلى الحكومة التي تقوم بدورها بعقد مباحثات لاختيار مرشح جديد.

لكن هناك مخاوف من أن تنفذ المعارضة تهديدها بتشكيل "حكومة ظل"، وهو ما يعيد إلى الأذهان الحرب الأهلية عندما تم تولت حكوماتان اثنتان مقاليد الحكم.

وقد عبرت الصحف اللبنانية صباح الخميس عند تلك االمخاوف، حيث توقعت صحيفة النهار - المحسوبة على كتلة الأغلبية النيابية المناوئة لسورية في البرلمان اللبناني والتي يقودها سعد الحريري - أن يتم إلغاء جلسة الجمعة لتتلاشى الآمال في وقوع "معجزة" لحل الأزمة الحالية.

بينما جاء عنوان السفير على نفس الوتيرة، ليقول: "مفتاح الرئاسة مفقود"

خطاب لحود

وبمناسبة انتهاء ولايته وجه لحود أمس الأربعاء كلمة متلفزة للبنانيين حذر فيها من عرقلة التوصل إلى رئيس توافقي ودعا إلى التلاقي بين اللبنانيين والحوار بين القيادات.

إميل لحود
إميل لحود ألقى خطابا حذر فيه من عرقلة التوافق على انتخاب خلفه

وأشار لحود الذي كان يتحدث بمناسبة عيد الاستقلال إلى أنه سيتخذ إجراء إذا تعذر انتخاب رئيس توافقي.

وتناول لحود إنجازاته الداخلية والخارجية وأشار إلى أنه رفض المساومة فتمت مقاطعته. واعتبر أن اغتيال رفيق الحريري وغيره كان مؤامرة هدفها النيل من أمن لبنان.

وأضاف أن أخطر المؤامرات التي تواجه لبنان هي توطين الفلسطينيين فيه. وتمر البلاد بأزمة سياسية عميقة بسبب الاختلاف على انتخاب رئيس الجمهورية القادم الذي سيخلف الرئيس الحالي إميل لحود، والذي تشكك في شرعيته الأغلبية النيابية اللبنانية وتتهمه بأنه تابع لسورية.

وتقول المعارضة اللبنانية إن انتخاب رئيس الجمهورية يجب أن يكون بالتوافق بين القوى السياسية اللبنانية.

MM-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com