Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 21 نوفمبر 2007 22:42 GMT
رايس تحدد أهداف مؤتمر أنابوليس



تغطية مفصلة:


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


كوندوليزا رايس
قالت رايس ان مؤتمر أنابوليس خطوة كبيرة للأمام

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس ان الولايات المتحدة ستحاول المساعدة في التوصل الى اتفاقية سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين خلال السنة القادمة.

وأضافت رايس ان الطرفين وافقا على العمل على اقامة دولة فلسطينية مستقلة قبل نهاية فترة رئاسة الرئيس الأمريكي جورج بوش.

وقالت ان واشنطن تأمل في انطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين لتحقيق الهدف المنشود في المؤتمر الذي سيعقد في أنابوليس الأسبوع القادم.

في هذه الأثناء وجهت دعوات لاسرائيل والفلسطينيين وبعض الدول العربية لحضور المؤتمر المذكور.

وسيعقد بوش محادثات منفصلة مع كل من الزعماء الاسرائيليين والفلسطينيين في البيت الأبيض قبل بداية المؤتمر.

"اطلاق المفاوضات"

وقالت رايس في حديثها الى صحفيين في واشنطن ان الولايات المتحدة ستسعى للتوسط من أجل التوصل الى اتفاق نهائي بين اسرائيل والفلسطينيين قبل انتهاء فترة رئاسة بوش.

وقالت رايس ان المحادثات التي ستجري في مقر الأكاديمية البحرية في مريلاند تشكل خطوة مهمة الى الأمام.

وأضافت رايس قائلة :"ان نجاح هذا المؤتمر يعني انطلاق المفاوضات بين الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني من أجل اقامة دولة فلسطينية. لا أظن أننا كنا نتوقع الوصول الى هذه النقطة قبل عدة شعور، أو حتى اسابيع".

وقالت رايس ان عدم اجراء المفاوضات في السابق كان بسبب ربطها بتحقيق أول شرط من خريطة الطريق، وهو ما أعلن أولمرت في الكنيست الاسبوع الماضي ان اسرائيل لم تعد تتمسك به.

ومن ناحيته قال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت انه يأمل بالتوصل الى اتفاقية سلام العام القادم.

تحفظات عربية

وسيكون مؤتمر السلام في أنابوليس أول محادثات سلام شرق أوسطية بهذا المستوى منذ استضاف الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون لقاء اسرائيليا فلسطينيا في كامب ديفيد عام 2000.

ولكن الدول العربية لم تبد التزاما بارسال وفود على مستوى عال لتمثيلها في المؤتمر.

وقال مسؤولون سعوديون انهم ليسوا مقتنعين ان الولايات المتحدة أو اسرائيل قد فعلت ما يكفي لانجاح المؤتمر.

أما سوريا فقالت انها سترسل وفدا في حال ادراج قضية مرتفعلات الجولان التي احتلتها اسرائيل عام 1967 على جدول أعمال المؤتمر.

ويتوقع اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الجامعة العربية في القاهرة الجمعة لتنسيق مواقفهم.

ويقول مراسلنا ان المؤشرات توحي بأنهم سيتخذون قرارا بالمشاركة في غالب الأحوال.

AN-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com