Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 09 نوفمبر 2007 18:19 GMT
البابا شنودة فى المستشفي لاصابته بآلام حادة فى المرارة




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


عبد البصير حسن
تقرير
عبدالبصير حسن
بي بي سي القاهرة

البابا شنودة
يباشر البابا مهامه من المستشفى

أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية ان صحة البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريك الكرازة المرقسية جيدة، ومن المنتظر ان يغادر المستشفي فى غضون ساعات.

واضاف الانبا مرقس، رئيس لجنة الاعلام بالمجمع المقدس للكنيسة الارثوذكسية والمتحدث باسم الكنيسة، ان البابا استقبل بالفعل عددا من الزوار وباشر مهامه الكنسية الروتينية.

وكان البابا البالغ من العمر 84 عاما قد نقل الى المستشفى بالقاهرة فى اعقاب شعور بالام شديدة بالمرارة تردد انه فقد الوعي على اثرها.

وقال الانبا مرقس المتحدث باسم الكنيسة الارثوذكسية لبي بي سي انه من المتوقع ان يغادر البابا شنودة الثالث المستشفى صباح السبت بعد تماثله للشفاء من الالام الحادة التى انتابته الاربعاء ونقل على اثرها للمستشفي.

وقد اعلن المستشفى الذي يعالج به البابا حاليا في بيان له عن ان البابا تعرض لالتهاب حاد مفاجئ فى الحوصلة المرارية بعد ظهر الاربعاء نقل علي اثرها للمستشفي وتلقي العلاج وينتظر ان يغادر قداستة المستشفي قريبا جدا.

غياب البابا

وكانت هذه الالام السبب فى إلغاء العظة الاسبوعية للبابا مما اثار القلق بين ابناء الكنيسة الارثوذكسية، خاصة وان البابا عاد لتوه من رحلة بالولايات المتحدة ،تكررت عدة مرات خلال العامين الاخيرين، حيث كان يعالج من آلام في الظهر ويتلقى علاجا لتنظيم وظائف الكلى التى غيبته عن الكنيسة لاسابيع.

وأكد الانبا مرقس ان البابا شنودة يمارس مهامه الكنسية المعتادة من المستشفى وانه سيعود الى عظاته الاسبوعية المعتادة بعد الاطمئنان على سلامته الصحية.

وردا على سؤال حول وجود الية تضمن استمرار سلاسة العمل بالكنيسة فى حال طال غياب البابا، قال الانبا ان البابا وضع اليات تضمن استمرار نشاط الكنيسة واكد على ان البابا عائد لممارسة مهامة من الكنيسة فى اقرب وقت ممكن.

وكانت المشاكل الصحية وتكرار غياب البابا عن الكنيسة فى الفترة الاخيرة قد فتحت جدلا حول من يخلف البابا الذى جلس على كرسي البابوية في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالقاهرة في نوفمبر تشرين ثاني عام الف وتسعمئة وواحد وسبعين ليصبح البابا رقم مئة وسبعة وعشرة في تاريخ البطاركة.

تحديات واجهت البابا

وقد تعرض البابا فى السنوات القليلة الماضية لعدة ازمات ابرزها الاحداث الطائفية التى تكررت فى السنوات القليلة الماضية بشكل ملحوظ بين مسلمين ومسيحين فى مناطق مختلفة كالاسكندرية والصعيد.

ان البابا استقبل بالفعل عددا من الزوار وباشر مهامه الكنسية الروتينية
الانبا مرقس رئيس لجنة الاعلام بالمجمع المقدس للكنيسة الارثوذكسية والمتحدث باسم الكنيسة

ايضا تعرض البابا لهجوم شديد ممن يسمون بالتيار العلماني داخل الكنيسة. وهناك من اتهم البابا بالمرونة امام الدولة المصرية فيما يتعلق بحقوق الاقباط.

كما انشق عليه احد الشخصيات القبطية وهو ماكس ميشيل الذى قال انه حصل على اعتراف برسامته رئيسا للاساقفة فى مصر من قبل كنيسة بالولايات المتحدة وارتدى زي البابا قبل ان يخلعه بضغط كنسي ونظرت المحاكم المصرية قضايا فى هذا الخصوص.

كما تعرض البابا شنودة الثالث للاعتقال ابان حكم الرئيس المصرى الراحل انور السادات.

اضافة الى ذلك تسبب الاقباط المصريون فى المهجر فى احراج الكنيسة بالداخل بسبب انتقاداتهم لنظام الحكم فى مصر فى مناسبات مختلفة خاصة قبيل زيارات الرئيس مبارك للولايات المتحدة.

كما تشهد الكنيسة بعض المشكلات الداخلية خاصة فيما يتعلق بقضايا الطلاق والخروج عن الملة واعتناق مسيحيين ومسيحيات الاسلام والعوائق امام عودة بعضهم الى المسيحية، وتولي الاقباط المناصب العليا، ونصيبهم فى الاجهزة الحكومية والنيابية، والعلاقة مع جماعة الاخوان المسلمين.

ويقدر عدد الاقباط فى مصر طبقا لاحصاءات غير رسمية بنحو عشرة بالمائة من اجمالي عدد السكان البالغ 76.5 مليون نسمة.

ويعيش المسلمون والاقباط فى سلام مع بعضهم البعض منذ آلاف السنين باستثناء حوادث، دامية احيانا، تقع هنا او هناك.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com