Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 01 نوفمبر 2007 10:11 GMT
انقرة تقر عقوبات على مؤيدي حزب العمال الكردستاني






جنود أتراك على الحدود مع شمال العراق

وافق البرلمان التركي الاربعاء على فرض عقوبات اقتصادية على مجموعات تؤيد حزب العمال الكردستاني المسلح المحظور.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي جميل جيجك إن "الاجراءات موجهة ضد حزب العمال الكردستاني وهؤلاء الذين يدعمونهم بشكل مباشر".

في غضون ذلك، نفى رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان اغلاق بلاده لمجالها الجوي أمام الطائرات المتجهة من والى شمال العراق، بعدما كانت قناة "ان تي في" التلفزيونية التركية قد اذاعت الخبر.

وقال اردوغان انه لم يتم حتى الآن البدء بتنفيذ العقوبات التي اقرها البرلمان التركي ضد مؤيدي حزب العمال الكردستاني.

كما قال مسؤول رفيع المستوى بهيئة الطيران المدني التركية لوكالة الاسوشيتد برس ان الهيئة "لم نتلق أي أوامر بإلغاء رحلات سواء إلى شمال العراق أو جنوبه".

طائرة هليكوبتر تركية
طائرة تركية باتجاه حدود العراق

على صعيد آخر، قال علي باباجان وزير الخارجية التركي إن اية عملية قد ينفذها الجيش التركي في شمال العراق ستستهدف مقاتلي حزب العمال ولن تكون غزوا شاملا للمنطقة.

وقال الوزير إن القرار التركي سيعتمد على نتيجة الاجتماع الذي سيعقده رئيس الوزراء مع الرئيس الامريكي جورج بوش بواشنطن يوم الاثنين المقبل.

واشار باباجان الى غضب الحكومة التركية المتصاعد ازاء الادارة الكردية في شمال العراق متهما اياها بالتقاعس في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمنع حزب العمال من تنفيذ العمليات ضد الاهداف التركية.

يذكر ان واشنطن حثت بغداد وأنقرة على ضبط النفس وعدم الاقدام على عملية عسكرية عبر الحدود خشية من أن يؤدي ذلك إلى زعزعة استقرار المنطقة بأكملها.

ورغم ذلك فقد ذكر البنتاجون الاربعاء أنه يقدم معلومات استخباراتية لتركيا عن حزب العمال الكردستاني والتي يمكن أن تستخدمها في الضربات الجوية.

وفي الوقت ذاته قال العراق الاربعاء إنه أقام المزيد من حواجز التفتيش لتقييد حركة المقاتلين الاكراد وقطع خطوط الامداد عن مواقعهم في الجبال.

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري "يتم زيادة حواجز التفتيش لمنع الـ بي كيه كيه من الحصول على الطعام والوقود. وهناك إجراءات لمنعه من الوصول إلى المدن المأهولة".

وحشدت تركيا حوالي 100 ألف جندي على طول الحدود مع العراق معززين بالدبابات والطائرات والمروحيات والمدفعية استعدادا لتوغل محتمل للقضاء على المقاتلين الاكراد الذين يقدر عددهم في المنطقة بنحو ثلاثة آلاف مقاتل.

"عقوبات"

ولم تتضح تفاصيل العقوبات التي أقرها البرلمان التركي، لكنها قد تستهدف حكومة مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق.

وكان البرزاني قد أغضب أنقرة برفضه ملاحقة وتسليم قيادات حزب العمال الكردستاني.

ويعتمد كردستان العراق بقوة على واردات الاغذية التركية، وكذلك الاستثمارات التركية في مجال الاعمار، كما تمثل الكهرباء التركية 10 بالمئة من استهلاك الكهرباء في الاقليم.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان قد أشار إلى أن برزاني يوفر الغطاء لمقاتلي حزب العمال.

مقتل 15 مسلحا

في هذه الأثناء أعلن الجيش التركي أن قواته قتلت 15 مسلحا كرديا في اشتباكات قرب الحدود التركية العراقية، مضيفا أن طائرات مروحية حربية استخدمت في قصف مواقع المسلحين الأكراد الذين وصفهم بيان الجيش بـ "الإرهابيين".

وأكد بيان صادر عن الجيش التركي أيضا مقتل 3 من الجنود الأتراك في الاشتباكات التي اندلعت يوم الاثنين في جبال شودي في اقليم سريناك المحاذ للعراق

AH-A,R




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com