Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 30 أكتوبر 2007 01:47 GMT
رفض غربي لتصريحات البرادعي بشأن إيران

محمد البرادعي
البرادعي يحذر من أن القوة ليست الحل مع إيران

رفضت كل من فرنسا والولايات المتًّحدة الأمريكيًّة النتيجة التي توصًّل إليها محمًّد البرادعي، رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومفادها أنّه لا يوجد دليل على صنع إيران لقنبلة نوويًّة في الوقت الرًّاهن.

فقد تحدًّى وزير الدِّفاع الفرنسي هيرفي مورين إيران بأن تسمح لمفتِّشي الأمم المتًّحدة بالوصول إلى منشآتها النًّوويًّة بشكل غير محدود.

من جهته، قال المتحدِّث باسم البيت الأبيض إنًّ إيران "تخصِّب وتعالج اليورانيوم، وسبب القيام بذلك هو الاتِّجاه إلى إنتاج سلاح نووي."

مسافة سنوات

وكان البرادعي قد قال يوم الأحد إنًّ طهران ما تزال على مسافة سنوات من تطوير أيِّ سلاح نووي.

كما أعلن البرادعي الأسبوع الماضي أنًّ إيران تحتاج ما بين ثلاث إلى ثماني سنوات لتطوير قنبلة نووية.

إن كان البرادعي على حق، فلا يوجد مبرِّر لإيران لكي تمنعه هو والوكالة الدوليًّة للطاقة الذًّريًّة من عن أعمال التفتيش
وزير الدِّفاع الفرنسي هيرفي مورين

من جهتها، تنفي إيران بأنًّها تسعى لتطوير أسلحة نوويًّة وتقول إنًّها ترغب فقط بإنتاج الطاقة النووية لأغراض سلميًّة.

وقد أدًّى رفض إيران لتخصيب اليورانيوم-العملية التي يمكن أن تقود إلى قنبلة نوويًّة-إلى فرض مجلس الأمن الدولي حزمتين من العقوبات، أتبعتها الولايات المتًّحدة بعقوبات أحادية فرضتها من طرفها على طهران.

معلومات فرنسيًّة

وفي تصريحات للصحفيين خلال زيارته لعاصمة دولة الإمارات العربيًّة المتًّحدة، قال وزير الدفاع الفرنسي: "معلوماتنا، التي تدعمها دول أخرى، تناقض تصريحات البرادعي."

مفاعل بوشهر النووي
إيران أكدت أن برنامجها النووي لأغراض سلمية

وأضاف: "إن كان البرادعي على حق، فلا يوجد مبرِّر لإيران لكي تمنعه هو والوكالة الدوليًّة للطاقة الذًّريًّة من عن أعمال التفتيش."

وقال مورين: "إذا كان (البرنامج النووي الإيراني) مجرًّد برنامج مدني، إذا ما سبب إيقاف عمل المفتشين الدوليين؟"

يُذكر أن الهيئة الدوليًّة للطاقة الذريًّة تستطيع الوصول جزئيا إلى المنشآت النووية الإيرانية، لكن إيران ترفض السماح بإجراء جولات تفتيش مفاجئة، الأمر الذي يعني أنًّه ليس بوسع الأمم المتحدة التأكُّد من عدم وجود مواد نووية غير معلن عنها.

من جهته، قال زلماي خليلزاد، السفير الأمريكي لدى الأمم المتًّحدة، إنًّ واشنطن لا ترى مؤشِّرا على أنًّ إيران تسير باتجاه تعليق عمليًّات تخصيب اليورانيوم.

وقد تزامنت تصريحات السفير الأمريكي مع وصول أوللِّي هينونين، نائب رئيس هيئة الطاقة الدوليًّة للطاقة الذًّريًّة، إلى طهران يوم الاثنين لإجراء جولة جديدة من المباحثات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

DH-OL/DH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com