Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 26 أكتوبر 2007 15:39 GMT
إيران تتحدى العقوبات الأمريكية
شاهد واسمع

اقرأ أيضا


شاهد بالفيديو
قوات من الحرس الثوري الإيراني

تحدت إيران العقوبات الأمريكية الجديدة، وقالت إنها خرقا للقانون الدولي وإن مصيرها الى الفشل.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني ان "السياسات الامريكية المعادية للأمة الإيرانية المحترمة تشكل خرقا للمواثيق الدولية، ولا قيمة لها".

واضاف حسيني "من غير المقبول لدولة تقوم هي نفسها بإنتاج أسلحة الدمار الشامل ان تتخذ مثل هذا القرار. ان دولة انشأت وساندت الكثير من المجموعات الإرهابية لا يمكنها أن تعيق تطور وتقدم الأمة الايرانية، ولا يمكنها ان تعيق تطور مؤسساته الشرعية".

كما أعلن مسؤول الملف النووي سعيد جليلي أن العقوبات الأمريكية لن تؤثر على الأنشطة النووية الإيرانية.

من جهته أكد قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري أن قواته جاهزة أكثر من أي وقت مضى للدفاع عما أسماه بقيم الثورة . وقال مراسل بي بي سي في طهران جون لين إن العقوبات الأمريكية الجديدة ستضر بشدة بالاقتصاد الإيراني.

ويعتقد أن الحرس الثوري يتحكم في ثلث اقتصاد البلاد تقريبا ويشمل ذلك مصانع السيارات وحقول النفط والغاز.

احد افراد الحرس الثوري الايراني في تجربة اطلاق صاروخ
العقوبات الأمريكية تستهدف بشكل أساسي أنشطة الحرس الثوري

وتستهدف العقوبات الجديدة عدة شركات يمتلكها الحرس الثوري الايراني، وثلاثة بنوك مملوكة للدولة، ووزارة الدفاع الايرانية.

وحسب القرار الجديد يحق للسلطات الأمريكية منع وتجميد ارصدة اي مواطن امريكي أو مؤسسة أمريكية تتعامل مع الحرس الثوري . اتهامات أمريكية

المعارضة تحذر

وقد حذرت جماعة ايرانية معارضة من أن ايران اقتربت من امتلاك السلاح النووي بشكل أكبر مما تعتقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال المجلس الوطني للمقاومة إن استبدال كبير المفاوضين في الملف النووي علي لاريجاني بسعيد جليلي يعد إشارة إلى ان طهران لم تعد بحاجة للمفاوضات التي كانت تمنحها الوقت الكافي للمناورة لمواصلة أنشطتها النووي.

ويعد المجلس بمثابة الجناح السياسي لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية ، وقال الخبير بالمجلس على رضا جعفر زاده إنه وفقا للمعلومات الاستخباراتية فإن النظام الإيراني اقترب من حيازة قنبلة نووية في وقت أقل مما يتوقع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي.

محطة بوشهر النووية
إيران تقول إن برنامجها معد للأغراض السلمية

وكان البرادعي صرح هذا الأسبوع بأن الوقت مازال متاحا أمام الجهود الدبلوماسية مؤكدا أن إيران أمامها ما بين ثلاثة إلى ثمان سنوات قبل امتلاك سلاح نووي.

وأشار جعفر زادة في مؤتمر صحفي ببروكسل إلى أن جليلي كان قائدا في الحرس الثور الإيراني وهو من المقربين أيضا للرئيس محمود أحمدي نجاد، واعتبر المعارض الإيراني أن ذلك دليل لآخر على اقتراب إيران من حيازة القنبلة النووية وأنها ليست بحاجة للمفاوضات مثل السنوات الماضية.

وأشاد بالعقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على طهران مؤكدا أنها ستؤثر بشكل مباشر على انشطة الحرس الثوري الإيراني.

AF -R,A,OL, F




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com