Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 18 أكتوبر 2007 03:29 GMT
البرلمان التركي يجيز التوغل في الأراضي العراقية





اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد بالفيديو:
حشود تركية قرب الحدود العراقية

صدق البرلمان التركي باغلبية كبيرة على مشروع قرار يجيز للقوات التركية التوغل داخل الأراضي العراقية لملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني المعارض.

وقد جاء التصويت على القرار على الرغم من الضغوط الدولية خاصة من جانب الولايات المتحدة والعراق اللذين دعيا تركيا إلى ضبط النفس.

وقال رئيس البرلمان كوكسال توبتان إن 526 نائبا صوتوا لصالح القرار بينما عارضه 19.

وجاء في القرار ان توقيت العمل العسكري وأهدافه ستقررهما الحكومة.

كما اكد القرار على احترام وحدة العراق الاقليمية، وعلى ان اي تدخل عسكري سيكون هدفه الوحيد هو حزب العمال الكردستاني.

لكن رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، استبعد اجتياحا وشيكا عبر الحدود وقال إن صدور القرار لا يعني أن العملية العسكرية وشيكة.

بوش يحذر

وقد حث الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش تركيا على عدم التدخل العسكري في شمال العراق، كما طالب الكونجرس بالتخلي عن مشروع قانون غير ملزم يعتبر ما فعله الاتراك بالارمن في الحرب العالمية "ابادة جماعية".

شاهد بالفيديو:
Turkish tanks head for the Iraqi border

وقال بوش في مؤتمر صحفي في البيت الابيض: نقول لتركيا بوضوح اننا لا نرى ان من مصلحتهم ارسال قواتهم داخل العراق"، مشيرا الى ان تركيا لديها بالفعل قوات في العراق منذ فترة وليست بحاجة لارسال المزيد.

وفي رسالة موجهة لانقرة، قال بوش: "هناك طريقة افضل للتعامل مع الامر بدلا من ارسال الاتراك قوات كبيرة ... اننا على اتصال بالاتراك والعراقيين عبر اتفاقية ثلاثية وسنواصل الحوار مع الاتراك".

كما اشار بوش الى ان الحكومة العراقية ابلغت تركيا انها عازمة على التعامل بحسم مع حزب العمال الكردي الانفصالي.

كما حث بوش الكونجرس الامريكي، الذي يحظى النواب الديموقراطيون باغلبية فيه، على التخلي عن مشروع قرار يصف مذبحة الاتراك للارمن عام 1915 بالابادة الجماعية.

طالباني يناشد

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد ناشد تركيا عدم إرسال قواتها عبر الحدود لتعقب مسلحي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

الرئيس جلال طالباني والرئيس نيكولا ساركوزي
طالباني ناشد أردوغان وقف العملية العسكرية

وقال طالباني الذي يزور العاصمة الفرنسية باريس: "نأمل أن تلعب الحكمة التي يتمتع بها صديقنا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان دورا فعالا في وقف التدخل العسكري".

واثنى طالباني على المحادثات "المثمرة" التي أجراها اليوم الأربعاء نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي مع المسؤولين الأتراك.

وكان الهاشمي قد صرح في وقت سابق بأنه "حقق كل الاهداف التي جاء من اجلها الى انقره فيما يخص درء مخاطر الاجتياح التركي لشمال العراق".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الهاشمي قوله لمحطة (CNN Turk) التلفزيونية: "اعتقد انني حققت ما جئت لاجله. فهناك الآن جو جديد علينا ان نستغله. يجب منح العراق فرصة ليقوم من جانبه بمنع الهجمات الارهابية عبر الحدود مع تركيا."

وقال الهاشمي، الذي أوفد إلى أنقرة للتباحث، إن حكومته تتفهم الغضب التركي الا أنها تريد تحقيق "تفاهم مشترك".

ونقلت الوكالة عن الهاشمي قوله أيضا إن الزعماء الأتراك الذين التقى بهم أخبروه انهم يتوقعون عملا سريعا من جانب الحكومة العراقية في هذا الصدد.

وكان الهاشمي قد اجتمع بكل من الرئيس التركي عبدالله جول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية علي باباجان يوم امس الثلاثاء.

وقالت صحيفة صباح التركية الاربعاء إن الهاشمي حمل معه رسالتين للحكومة التركية من الرئيس العراقي جلال طالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي ومسعود بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس الاقليم الكردي في شمال العراق يؤكدان فيها استعدادهما للدخول في حوار مع انقره حول موضوع حزب العمال.

أعضاء بحزب العمال الكردستاني
يريد حزب العمال الكردستاني المزيد من الحكم الذاتي في شمال العراق

وفي الوقت نفسه أفادت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن وكالة الأناضول للانباء أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم إن بغداد "عازمة تماما" على إنهاء وجود المتمردين الأكراد في شمال العراق.

في المقابل حذرت حكومة منطقة الحكم الذاتي الكردية في شمال العراق من أن أي عمليات توغل في شمال العراق ستكون عملا غير شرعي.

وجاء هذا التحذير على لسان الناطق باسم الحكومة المحلية جمال عبد الله.

قلق أمريكي

وتشعر الولايات المتحدة بالقلق من أن يؤدي التدخل التركي إلى زعزعة الاستقرار في شمال العراق، في وقت تشعر فيه أنقرة بالغضب من قرار الكونجرس بالاعتراف بأن عمليات القتل الجماعي التي ارتكبت ضد الأرمن خلال الحكم العثماني ترقى إلى مستوى الابادة الجماعية.

يذكر أن تركيا حليف إقليمي رئيسي للولايات المتحدة، ويرى البعض أن استخدام الأمريكيين لقاعدة إنجرليك الجوية وغيرها من خطوط الامدادات تمثل أمورا حيوية للقوات الأمريكية في العراق وأفغانستان.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com