Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 16 أكتوبر 2007 09:48 GMT
رايس في القاهرة للتمهيد لمؤتمر السلام



تغطية مفصلة:



رايس مع الرئيس حسني مبارك
سبق واستعانت رايس بالدبلوماسية المصرية في محادثات للسلام بالشرق الاوسط

في نطاق جولتها الحالية في منطقة الشرق الاوسط، اجتمعت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا بالرئيس المصري حسني مبارك لشحذ تأييد مصر لمؤتمر السلام الدولي المنوي عقده في الولايات المتحدة الشهر المقبل.

ومن المقرر ان تعقد رايس لقاءات مع غيره من كبار المسؤولين.

وتأتي زيارة رايس للقاهرة بعد يوم واحد من طرح وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط فكرة تأجيل المؤتمر في حال عدم تمكن الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي من الاتفاق على صيغة مشتركة لوثيقة يقوم المؤتمر بمناقشتها.

وكانت رايس قد قالت بعد اجرائها محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله يوم امس الاثنين إن الولايات المتحدة ستشجع المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين على تكثيف الجهود في سبيل الخروج بالوثيقة المذكورة.

وقالت إن الجهود التي تبذل حاليا في سبيل تفعيل عملية السلام بين الفلسطينيين واسرائيل هي الاكثر جدية منذ عدة سنوات.

وقالت في تصريحات تعتبر الاقوى من نوعها، "بصراحة، ان الوقت قد حان لاعلان قيام الدولة الفلسطينية.

فالولايات المتحدة تعتبر قيام هذه الدولة في نطاق حل الدولتين امرا حيويا بالنسبة لمستقبل الفلسطينيين والاسرائيليين وللمنطقة بأسرها."

هذا ومن المقرر ان تعود رايس للاجتماع بالجانبين الفلسطيني والاسرائيلي بعد اختتام زيارتها لمصر، قبل ان تطير الى لندن للاجتماع بالملك الاردني عبدالله الثاني.

من جانبه، قال رئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت إنه لا يعتقد ان الوثيقة المذكورة تعتبر امرا ضروريا لنجاح المؤتمر الدولي. يذكر ان اولمرت يفضل ان تكون هذه الوثيقة مبهمة المعالم فيما يتعلق بقضايا الحل النهائي كحدود الدولة الفلسطينية والوضع النهائي للقدس ومستقبل المستوطنات ومصير اللاجئين.

الا ان الفلسطينيين يرفضون فكرة حضور المؤتمر ما لم تتطرق الوثيقة بشكل دقيق لكل هذه الامور ومال لم تتضمن جدولا زمنيا لتنفيذها.

AA-W




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com