Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 07 أكتوبر 2007 15:12 GMT
السفير الإيراني في العراق "عضو في الحرس الثوري"
اقرأ أيضا


الجنرال ديفيد بتريوس
بتريوس قال إن السفير الايراني في بغداد عضو في لواء القدس التابع للحرس الثوري الايراني

اتهم القائد العسكري الأمريكي في العراق الجنرال ديفيد بتريوس السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي بأنه عضو في لواء القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وتتهم واشنطن لواء القدس، وهو وحدة خاصة ضمن الحرس الثوري الإيراني، بدعم الحركات الإسلامية الأجنبية في العراق وتدريب وتسليح ميليشيات تهاجم القوات الأمريكية هناك.

وقال الجنرال بتريوس، الذي كان يتحدث للصحفيين في قاعدة عسكرية تبعد ثلاثين كيلومترا من حدود العراق مع إيران، إن لا شك لديه في أن طهران تقف وراء هجمات أدت إلى قتل جنود أمريكيين.

وأوضح قائلا: "إنهم مسؤولون عن نقل الأسلحة والتدريب والتمويل وأحيانا توجيه العمليات التي تؤدي إلى قتل جنود أمريكيين".

السفير الايراني في بغداد حسين كاظمي قومي
اجتمع السفير الايراني في بغداد مرتين هذا العام بالسفير الأمريكي ريان كروكر

أما بشأن السفير الإيراني كاظمي قمي في بغداد فلم يوضح بتريوس كيف عرف أنه عنصر من عناصر لواء القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لكنه قال إن السفير "لا يخضع لمراقبة السلطات العسكرية الأمريكية لأنه دبلوماسي".

ولم يصدر عن السفارة الإيرانية في بغداد أي تعليق على تصريحات بتريوس.

وكان كاظمي قمي قد التقى مرتين السفير الأمريكي في بغداد ريان كروكر خلال العام الجاري، وبحث معه سبل تحقيق الاستقرار في العراق.

إلا أن المحادثات بينهما لم تحقق أي تقدم بعد أن اتهم كل طرف الآخر بمسؤوليته عن العنف في العراق.

وتنفي إيران أي دور لها في عمليات العنف التي تحدث في العراق إلا أنها تعترف بوجود لواء القدس لكنها لا تصرح بكثير من التفاصيل عن دوره.

ويعتقد محللون أن لواء القدس مسؤول عن تمويل جماعات مثل حماس وحزب الله.

وقد أشار بتريوس في تصريحاته إلى مسؤولية إيران عن اغتيال اثنين من المحافظين في جنوب العراق في أغسطس/ آب الماضي بسيارتين ملغومتين.

ويقول مراسل البي بي سي في بغداد جون براين إن بعض المحللين يعتقدون أن الولايات المتحدة تقوم عمدا بتصعيد لهجتها ضد إيران من أجل إعداد الرأي العام لضربة عسكرية محتملة ضد منشآت تابعة للحرس الثوري الإيراني داخل إيران.

وقد وجه الجنرال بتريوس أيضا رسالة بشأن الأمن في بغداد بعد عملية تعزيز الوجود الأمريكي وزيادة عدد القوات العراقية.

وقال بتريوس إن بعض أجزاء من العاصمة العراقية آمنة بدرجة تسمح له بالتجول في شوارعها بدون حماية.

وأوضح قائلا "بالتأكيد تستطيع أن تفعل ذلك في بعض الأماكن. تستطيع المشي في شارع حيفا الآن".

إلا أنه استدرك قائلا "لكن لا أحد يتركني أقوم بذلك".

وكان قد تم تعزيز القوات الأمريكية في شهر فبراير/ شباط الماضي بنحو 30 ألف جندي.

AE- R, F, A, W




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com