Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 28 سبتمبر 2007 13:54 GMT
مصنع غزل المحلة بمصر: توقفت الآلات ودقت الطبول





basir
عبدالبصير حسن
بي بي سي - المحلة الكبرى - مصر

معتصمون
كان نفس العمال قد اعتصموا ولنفس الاسباب فى ديسمبر/ كانون اول الماضي

"أريد أن اوفر مأكلا جيدا وملبسا جيدا وتعليما جيدا لاولادى، ليس الا..."

كلمات اوجز بها اواحد من قرابة 15 الف عامل مطالبه ومطالب زملائه الذين يواصلون اعتصامهم منذ 23 سبتمبر/ايلول الماضي.

هذه المطالب ينادي بها كثير من المصريين من محدودي الدخل وانضم اليهم قطاع عريض من ابناء الطبقة التى كانت تسمى بالمتوسطة حتى وقت قريب.

قرع الطبول

فى مصنع يعد من كبريات قلاع الصناعة فى مصر والشرق الاوسط، وكان ينظر اليه باعتباره احد انجازات ثورة يوليو 1952، توقفت عجلات الانتاج وانتقلت الايدى التى كانت تشغل الآلات الى قرع الطبول طوال اليوم فى تعبير رمزى عن الواقع.

الالاف من العمال والعاملات افترشوا طرقات المصانع وتحت الاشجار منذ بداية الاسبوع الماضي، وللمرة الثانية خلال اقل من عام، واحد احتجاجا على تدني الاجور والمكافأت والحوافز.

تدني المرتبات

يتراوح راتب العامل فى مصنع غزل المحلة الكبرى، وكما شهدناه من واقع ايصالات الرواتب التى بحوزتهم، بين 250 جنيها ( الدولار يساوى 6.5 جنيه مصرى) و600 جنيه. اما اعضاء الادارة العاديين فرواتبهم ربما تصل الى الف جنيه ويزيد.

يتساءل العمال هنا هل هذه المبالغ تكفي للانفاق على اسرة حتى ولوكانت من اب وام وطفل واحد. ويترواح متوسط انفاق الاسرة المصرية محدودة الدخل بين 1200 الى 1500 جنية شهريا بحسب تقديرات غير رسمية.

مر اليوم الجمعة - موعد استلام الرواتب الشهرية - ولم يحصل اي عامل على راتبه. فقد منح العاملون اجازة "اجبارية" بدون مرتب منذ بدء الاعتصام وحتى الثلاثين من الشهر الجاري.

الاعتصام الثاني

وكان نفس العمال قد اعتصموا ولنفس الاسباب فى ديسمبر/ كانون اول الماضي، بيد ان جزءا ضئيلا من مطالبهم تمت الاستجابه له بينما هم يقولون ان غالبية الوعود لم تنفذ.

ومن مطالبهم ايضا استقالة مجلس ادارة الشركة وتنفيذ ماجاء بالبرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية بخصوص تحسين اجور العمال ومحددوى الدخل، وكذا اعادة هيكلة الشركة ماليا واداريا.

ويؤكد بعضهم ان الشركة حققت ارباحا كبيرة لكن احدا لم ينفذ الوعود بتوزيع نسبة هذه الارباح عليهم.

ويشكو العمال ايضا من تدني الرعاية الطبية، والتفرقة فى توزيع المكافأت بين عمال الماكينات وموظفى الادارات، ونقص قطع الغيار، وضعف الرعاية الاجتماعية، واحتكار اشخاص بعينهم لتوزيع الانتاج وباسعار غير عادلة، والتمييز بين العاملين فى الترقيات.

القوى العاملة

من جهتها اعلنت وزارة القوى العاملة وعلى لسان الوزيرة عائشة عبدالهادى ان جهات غريبة تتدخل فى الاعتصام لتحريض العمال. وطالبت العمال بعدم الاستجابة لاي استفزاز متهمة ادارة الشركة بالتسبب فى الاعتصام.

وتعهدت الوزيرة بمحاسبة من يثبت تقصيره من الادارة او من غيرها دون اشارة الى موعد محدد لحل الازمة او اعلان عن نوعية الحلول الوسط التى سيتم عرضها على العمال.

وكانت الصحف المصرية نقلت عن مسؤولين بالحكومة قولهم انه سيتم صرف قيمة اربعين يوم عمل لتهدئة العمال. ولكن معظم العمال رفضوا العرض وطالبوا بقيمة 150 يوما كما وعدوا من قبل.

عجز نقابي

كذلك عجز اعضاء نقابة العمال بالمصنع عن القيام بدور الوساطة بين المعتصمين والادارة والحكومة وتعرض بعضهم للاذاء البدني على ايدى بعض العمال الغاضبين الذين اتهموهم بموالاة الحكومة.

ويطالب العمال بتدخل مباشر من رئيس الجمهورية لانهاء مشكلتهم رافضين اية اتهامات بانهم ربما يتسببون فى اي تلفيات بالمصنع.

كما نفي العمال اية ارتباطات بجماعات ضغط ومنها الاخوان المسلمين او اي احزاب واظهر كثير منهم بطاقة عضويته بالحزب الديمقراطي الحاكم الذى يتزعمه الرئيس حسني مبارك.

بهجة رمضان اختفت

العمال المعتصمون بتناولون افطارهم وسحورهم بالمصنع المتوقف تماما عن العمل، واحيانا ينضم اليهم ذووهم فيما تقف سيارات الامن على بعد عشرات الامتار من موقع الاعتصام ولم تقع اي مصادمات او احتحاكات بين الطرفين حتى الان.

لكن احدا لا يدرى متى سيلتئم شمل اسر عمال المحلة فى رمضان.

يذكر ان مصر تشهد منذ العام الماضي مظاهرات واعتصامات واحتجاجات عمالية متكررة ادت الى خسائر كبيرة. ويعد تدني الاجور السبب الرئيسي وراء هذه المظاهرات.

AA




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com