Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 23 سبتمبر 2007 13:34 GMT
إسرائيل تفرج عن تسعين سجينا فلسطينيا



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


فلسطينيون يحمل صور ذويهم المساجين
يوجد أكثر من عشرة آلاف فلسطيني في السجون الاسرائيلية

قال مسؤولون اسرائيليون إن الحكومة وافقت على اطلاق سراح قرابة تسعين فلسطينياً لابداء الدعم للرئيس الفسطينى محمود عباس.

و يقول المسؤولون إن أسماء السجناء الذين سيتم اطلاق سراحهم ستعلن فى وقت لاحق، لكن من المتوقع ألا تتضمن هذه الأسماء أياً ممن قتلوا أو أصابوا إسرائيليين.

وكانت المرة الأخيرة التي افرجت فيها إسرائيل عن سجناء فلسطينيين في يوليو/ تموز الماضي وجاء ايضا كبادرة دعم لعباس في أعقاب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة.

ويقدر عدد الفلسطينيين السجناء لدى اسرائيل بأكثر من 10 آلاف، وكان من المنتظر أن تفرج إسرائيل عن مجموعة منهم الأسبوع الماضي ليتزامن مع بدء شهر رمضان.

وتقتضي القواعد في إسرائيل أن تتاح فرصة أمام الجمهور الاسرائيلي للطعن في قرار الافراج عن أفراد معينين خلال 48 من الاعلان عن أسماء المفرج عنهم من الفلسطينيين.

وقد رحب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بالقرار الاسرائيلي، لكنه انتقد في تصريحات لوكالة الانباء الفرنسية القيود الاسرائيلية المفروضة على الضفة الغربية.

وقال عريقات إن "الوضع أسوأ اليوم عما كان عليه الاسبوع الماضي، ويجب اتخاذ تحرك إزاء ذلك".

عباس واولمرت صورة صورة من الأرشيف
أولمرت وعباس اتفاق على اللقاء بشكل دوري
محادثات السلام

يذكر أن كلا من رئيس الوزراء ايهود اولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس كانا قد اتفاق على اللقاء بشكل دوري.

كما ينتظر أن يتم عقد مؤتمر سلام في برعاية أمريكية في نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل.

وكان الزعيمان الإسرائيلي والفلسطيني قد بحثا في اجتماع عقداه في اواخر شهر أغسطي/آب الماضي قضايا الوضع النهائي وهي الحدود والقدس واللاجئين الفلسطينيين.

وذكرت مصادر إسرائيلية مسؤولة آنذاك أن أولمرت وعباس ناقشا وضع إطار اتفاق يشمل هذه القضايا بهدف إعداد مذكرة نهائية تعرض أثناء المؤتمر الدولي الذي سيعقد في واشنطن.

وأشارت نفس المصادر إلى أن أولمرت أبلغ عباس رغبته في عقد اجتماعين أو ثلاثة خلال الأسابيع القادمة لمناقشة بعض الأفكار قبل تشكيل فرق العمل التي ستتولى صياغة هذه المذكرة ثم تقدم إلى الطرفين للموافقة النهائية.

وعلى الرغم من فشل الجانبين حتى الآن في الاتفاق على هدف المؤتمر، فإن الحكومة الإسرائيلية تعتبر أن "عباس وأولمرت سيحاولان الوصول الي تفاهمات تمهيدا لاجتماع نوفمبر/ تشرين الثاني".

ME-B/AH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com