Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 22 سبتمبر 2007 21:00 GMT
الشرطة الاسرائيلية "تفشل عملية انتحارية" في تل ابيب



تغطية مفصلة:



فلسطينيون أمام حاجز
فلسطينيون يحتشدون أمام حاجز عسكري في الضفة أملا في الوصول إلى القدس

قالت الشرطة الاسرائيلية انها ضبطت في شقة بتل أبيب حزاما ناسفا جاهزا للاستخدام من قبل انتحاري فلسطيني في يوم الغفران اليهودي اليوم السبت.

واستخدمت الشرطة الاسرائيلية معلومات جمعتها في عملية نفذتها في مخيم عين بيت الماء للاجئين الفلسطينيين في نابلس بالضفة الغربية.

وقد اعتقل الجنود الاسرائيليون خلال العملية 4 مشتبهين من بينهم من كان سينفذ التفجير الانتحاري، وهو نهاد شكيرات زعيم الجناح العسكري لحماس في المخيم، حسب نفس المصادر.

واصيب احد رجال الشرطة الاسرائيليين خلال البحث عن المتفجرات في مواجهة مع فلسطينيين يعيشون في الشقة التي أرادوا تفتيشها، لم تكن بحوزتهم الوثائق الضرورية للاقامة في اسرائيل، حسب صحيفة هآرتز.

وتخلصت الشرطة من الحزام الناسف بتفجير عن بعد، حسب الصحيفة.

وتقول هآرتز ان شكيرات أخبر جهاز الاستخبارات الاسرائيلي الشين بيت بانه مرر الحزام الناسف لفلسطيني آخر يعمل في تل ابيب، وقد اعتقلته الشرطة هو الآخر الجمعة قبل التعرف على مكان المتفجرات.

يذكر ان إسرائيل منعت آلاف الفلسطينيين من دخول القدس لإداء صلاة الجمعة وفرضت إغلاقا وإجراءات أمنية مشددة على حدودها مع الأراضي الفلسطينية قبل يوم من احتفال اليهود بعيد الغفران السبت.

وأقامت الشرطة الإسرائيلية نقاط تفتيش بالقرب من رام الله وبيت لحم في الضفة الغربية وردت آلاف الفلسطينيين الذين كانوا متوجهين إلى القدس لأداء الصلاة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه لن يسمح لأي فلسطيني من الضفة ، فيما عدا الحالات الإنسانية الحرجة، بدخول القدس بسبب إعلان حالة التأهب القصوى تحسبا لأعمال إرهابية وحتى مساء السبت موعد انتهاء صوم يوم الغفران.

وعادة ما تصاب مظاهر الحياة بالشلل في إسرائيل مع حلول يوم كيبور حيث يبدأ اليهود صوما مع حلول ليل الجمعة ويستمر أربعا وعشرين ساعة حتى ليل السبت.

"حماس تعرض هدنة"

على صعيد آخر قالت الإذاعة الإسرائيلية إن الدولة العبرية رفضت عرضا من حركة المقاومة الإسلامية، حماس، لتجديد اتفاق الهدنة.

وأضافت الإذاعة إن العرض تقدمت به حماس عبر طرف ثالث والذي قدم العرض بدوره إلى شخصية دبلوماسية إسرائيلية رفيعة وذلك قبل اجتماع الطاقم الأمني في الحكومة الإسرائيلية المصغرة في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وقد نتج عن اجتماع الحكومة المصغرة قرار عزل قطاع غزة واعتبارها منطقة خطرة أمنيا على أمن إسرائيل، وهو قرار قد يؤدي إلى تقليل إسرائيل لإمدادات الغذاء والكهرباء التي تدخل إلى القطاع.

ويعتقد أن حماس قد دخلت في محادثات مع جماعات فلسطينية مسلحة من أجل إيقاف إطلاق الصواريخ المحلية الصنع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية. وتقول التقارير الواردة من إسرائيل أن عددا من الصواريخ أطلق من القطاع يوم الجمعة. لكن لم ترد أنباء عن سقوط ضحايا.

AZ-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com