Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 19 سبتمبر 2007 18:37 GMT
واشنطن: تصريحات ايران بضرب اسرائيل "غير بناءة"

الرئيس الايراني احمدي نجاد
الرئيس الايراني نجاد سبق وان هدد اسرائيل

ردت واشنطن بغضب على تلويحات طهران باستعدادها لضرب اسرائيل، واعتبرتها غير مفيدة.

فقد قالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو إن "هذا النوع من التصريحات كما نقل من ايران غير مفيد ولا يساعد في شيء، انها تصريحات غير بناءة بل وربما استفزازية".

واعتبرت بيرينو ان اسرائيل "لا تسعى إلى الدخول في حروب مع جيرانها"، حسب تعبيرها.

وكان قائد القوة الجوية الايرانية محمد علوي قد قال إن ايران وضعت خططا لقصف اسرائيل بالقنابل في حال قامت الاخيرة بمهاجمتها.

ونسبت وكالة فارس الايرانية الحكومية للانباء إلى الجنرال علوي قوله: "لقد وضعنا خطة للرد على اسرائيل تتضمن قصفها بالقاذفات المقاتلة في حال ارتكب هذا النظام حماقة في حقنا".

واضاف الجنرال علوي: "إلى جانب صواريخنا، التي يصل مداها إلى اراضي ذلك النظام، نحن قادرون على الوصول إليهم بطائراتنا القاذفة المقاتلة، ونستطيع الرد على اي هجوم، وهو امر مستبعد، بهجوم جوي على اراضيهم".

واوضح القائد العسكري الايراني قائلا: "هذه الخطة ليست تهديدا فارغا، لان كل شيء نفعله قائم على اساس التخطيط، وعلى اسرائيل ابعاد اي حماقات من رأسها".

تصريحات متزامنة

وتأتي تصريحات القائد العسكري الايراني مع تصاعد درجة التوتر حول برنامج ايران النووي.

فقد حذرت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية من التدخل في الشؤون الدبلوماسية في ما يتعلق بالملف النووي الإيراني، داعية إلى وضع حد لخطط طهران النووية.

ولفتت رايس نظر البرادعي إلى أن عمل وكالته فني بحت، وفي إطار الأمم المتحدة فقط.

جاء ذلك بعد تحذير البرادعي من استخدام العنف في مسألة النزاع النووي الإيراني، ووصفه الحديث عن الحرب ضد إيران بأنه "فرقعة في الهواء"، داعيا منتقدي ايران إلى التعلم من دروس العراق.

وجاء تحذير البرادعي في معرض تعليقه على تصريحات برنارد كوشنر وزير الخارجية الفرنسي التي حذر فيها من اندلاع حرب إذا ما واصلت إيران تخصيب اليورانيوم وغيره من الأنشطة النووية.

بذكر أن كوشنر قد خفف بعد ذلك من حدة تصريحاته قائلا إنها كانت تحذيرا من العمل العسكري لا تحريضا عليه.

عقوبات جديدة

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت انها تعد مشروعا جديدا بفرض عقوبات على إيران وأنها ستناقشه في اجتماع الجمعة القادم في واشنطن للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة لألمانيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية شون مكورماك إن بلاده تعمل على صياغة المشروع وأنها وضعت بالفعل أفكارا تحدد إطاره العام.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن واشنطن تجري مناقشات مع الدول الخمس الأخرى( روسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا).

ويرأس نيكولاس بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية وفد بلاده في اجتماع الجمعة الذي يعقد على مستوى المديرين السياسيين بوزارات الخارجية.وقال مكورماك إن المحادثات ستتناول عناصر القرار وتوقيت صدوره.

كما ستلتقي وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بنظرائها من الدول الخمس الكبرى في نيويورك في 28 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى حتى الآن ثلاث قرارات ضد إيران بسبب برنامجها النووي تضمن اثنان مجموعة من العقوبات إثر رفض طهران التخلي عن أنشطة تخصيب اليورانيوم.

مفاعل بوشهر النووي
إيران تقول أن برنامجها النووي سلمي

ومع إصرار إيران على موقفها وصلت الضغوط الغربية إلى حد التلويح بضربة عسكرية لمنع طهران من امتلاك سلاح نووي.

الحل الدبلوماسي

وفي هذا السياق أعلنت واشنطن أنها مستمرة في الإجراءات الدبلوماسية لتسوية الأزمة. وفي رد على سؤال بشأن تصريح وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير حول الموضوع قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو " نعتقد ان هناك حلا دبلوماسيا".

وأضافت أن بلادها ستواصل التعاون مع فرنسا وبقية الدول لمواصلة الضغط على طهران لتنفيذ قرارات مجلس الأمن.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عبر عن قلق بلاده تجاه التهديد بالحرب مع ايران.

وعقب مباحثات مع نظيره الفرنسي برنارد كوشنر في موسكو الثلاثاء قال لافروف "اننا قلقون بسبب تقارير عن النظر بجدية في امكانية القيام بعمل عسكري ضد ايران".

وأضاف لافروف "ان هذا يمثل تهديدا للمنطقة التي تشهد بالفعل مشكلات هائلة في العراق وافغانستان".

وشدد الوزير الروسي على أنه لا يوجد حل عسكري لاية مشكلة معاصرة، بما في ذلك التعامل مع برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني.

وكان الوزير الفرنسي قد قال إن على العالم ان يستعد لاحتمالات الحرب على ايران لوقف طموحات ايران النووية.

وصرح كوشنر على نحو اعتبره مراقبون بالمفاجئ، بالقول: "علينا أن نستعد للأسوأ، والأسوأ هو الحرب."

لكنه قال ايضا انه ينبغي الاستمرار على مسار المفاوضات "إلى نهايته"، لكن حصول الإيرانيين على سلاح نووي سيكون "خطرا حقيقيا على العالم بأسره."

AF-OL/MR-R,F,OL-HH.W




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com