Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 16 سبتمبر 2007 16:26 GMT
مقتل 22 شخصا على الأقل في العراق

بقايا مخبز مدمر
قتل 10 أشخاص على الأقل خارج مخبز في بغداد يوم السبت

قال مسؤولون أمنيون إن 22 شخصا على الأقل قد قتلوا في سلسلة تفجيرات وتبادل إطلاق نار في العراق.

ولقي 14 شخصا مصرعهم في محافظة ديالى الواقعة شمال بغداد عندما هاجم مسلحون قريتين.

وقُتل ستة أشخاص على الأقل عندما انفجرت قنبلة قرب مدينة كركوك الواقعة شمال العراق. كما قتل شخصان عندما انفجرت سيارة مفخخة في بغداد.

هجمات رمضان

وتأتي أعمال العنف التي شهدها العراق يوم الأحد بعد يوم واحد من إعلان ما يسمى دولة العراق الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة بأنها ستنفذ سلسلة هجمات خلال شهر رمضان.

وهاجم نحو 100 مسلح قريتين في محافظة ديالى إذ قتلوا 14 شخصا وأضرموا النيران في 12 محلا تجاريا.

وينتمي القرويون إلى عشيرة سنية كانت قد انضمت إلى مجلس صحوة الأنبار الذي تشكل بهدف طرد مسلحي القاعدة خارج الأنبار.

كما قتل ستة أشخاص على الأقل عندما انفجرت قنبلة داخل مقهى في بلدة طوز خورماتو قرب مدينة كركوك.

ويبدو أن المقهى كان يقدم لرواده وجبات الأكل خلال نهار رمضان.

كما قتل شخصان على الأقل عندما انفجرت سيارة مفخخة في حي المنصور ببغداد.

وذكرت تقارير نقلا عن مصادر في الشرطة العراقية أن تسعة أشخاص قتلوا على يد القوات الأمريكية أو المتعاقدين العسكريين الخاصين الذين فتحوا نيرانهم على حشد من العراقيين بعد أن صوب قناص رصاصه نحوهم.

اعتقال قاتل بوريشة

ومن جهة أخرى، قالت القوات الامريكية في العراق انها تمكنت من اعتقال مسلح يشتبه في انتمائه لتنظيم القاعدة في العراق، يعتقد انه وراء مقتل عبد الستار آل بوريشة زعيم مجلس صحوة الانبار.

عبد الستار آل بوريشة زعيم مجلس صحوة الانبار
آل بوريشة كان ناشطا في محاربة القاعدة

وكان آل بوريشة، وهو احد زعماء القبائل في منطقة الرمادي، قد قتل في تفجير استهدف موكبه قرب منزله في مدينة الرمادي الخميس الماضي.

وكان عبد الستار آل بوريشة احد الحلفاء الرئيسيين للولايات المتحدة في منطقة الرمادي، حيث تركزت عليه الانظار عقب تشكيل مجلس صحوة الانبار الذي تشكل لمحاربة تنظيم القاعدة في تلك المناطق.

وقد قال البيان الصادر عن القوات الامريكية في العراق ان المشتبه به يدعى فلاح خليفة هياس فياض الجميلي، وانه اعتقل السبت غرب مدينة بلد، التي تقع على بعد 80 كم إلى الشمال من بغداد.

وأوضح البيان ان كنية الجميلي هي "ابو خميس"، وان تقارير استخبارية اشارت ان الجميلي ضالع في مؤامرة تهدف الى قتل عدد من قيادي مجلس الصحوة.

واضاف البيان ان قوات التحالف هاجمت ثلاثة منازل في العملية التي ادت الى اعتقال الجميلي وثلاثة مسلحين آخرين، وأن احد السكان هو الذي تعرف على الجميلي.

وكان آل بوريشة قد التقى بالرئيس الامريكي جورج بوش خلال زيارة الاخير المفاجئة إلى الرمادي قبل نحو اسبوعين.

HH-OL/RA-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com