Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 07 سبتمبر 2007 11:43 GMT
حماس تفرق بالقوة حشودا لأنصار فتح في غزة



تغطية مفصلة:



متظاهرون من مؤيدي فتح
أفراد من القوة التنفيذية التابعة لحماس يقمعون مظاهرة (من الأرشيف)

قامت القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس بتفريق حشود من مؤيدي حركة فتح الذين قاموا بتحدي الحظر الذي فرضته حماس على إقامة صلاة الجمعة خارج المساجد.

وأفادت الأنباء أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح في الاشتباكات التي جرت بين الجانبين في مناطق عدة من قطاع غزة.

وقال عدد من الصحفيين إنهم تعرضوا للضرب والاعتداءات والتهديدات ومنعوا من تغطية الأحداث أو تصويرها بواسطة كاميرات التليفزيون.

وفي مخيم جباليا تمركز عدد من قوات الأمن التابعة لحماس في الشوارع، وهم يرتدون الملابس المدنية والعسكرية ويحملون البنادق والهراوات، وأخذوا يطلقون النار في الهواء حسبما أفادت وكالة أنباء أسوشيتدبرس بغرض تفرقة تجمعات أنصار فتح وضربوا رجلا ثم اعتقلوا رجلا آخر حسبما أفاد شهود.

وقال عاملون بالإسعاف إنه تم نقل شخصين إلى المستشفى أحدهم مصاب بطلق ناري والثاني مصاب بجروح بسبب تعرضه للضرب.

كما ذكرت محطات تليفزيون عربية أن القوة التنفيذية اعتقلت ثلاثة من مسؤولي فتح في القطاع هم زكريا الأغا، وابراهيم أبو النجا وأحمد عبد الناصر.

حظر التجمعات

وكانت حماس قد فرضت مؤخرا حظرا على التجمعات والصلاة أمام المساجد بعد أن أصبحت هذه التجمعات بؤرة جذب لأنصار فتح المعارضة لسيطرة حماس على قطاع غزة.

ومنعت كذلك التظاهر في قطاع غزة دون ترخيص منها.

وقد دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس في وقت سابق إلى التزام الهدوء.

وقال عباس "إننا نطلب من مصلينا تفادي الاحتكاك أو المواجهة مع صناع الانقلاب وميليشياتهم المسلحة التي لن تتورع عن أشد الإجراءات القمعية ضد مواطنينا".

وفي تطور آخر اتهمت فتح حماس بقتل أحد أعضائها خلال الليلة الماضية إلا أن حماس نفت أن يكون لها علاقة بالموضوع وقالت إنها تحقق في الحادث.

AE- AP, W




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com