Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 01 سبتمبر 2007 00:06 GMT
بري يقترح التوافق على رئيس جديد وتأجيل ملف الحكومة
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




اقرأ أيضا


نبيه بري
تعتبر مبادرة بري محاولة لتجاوز الازمة السياسية في لبنان

اقترح رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري على الغالبية النيابية انتخاب رئيس جديد للجمهورية على أساس التوافق بين الحكومة والمعارضة وبأكثرية الثلثين دون اشتراط تشكيل حكومة وطنية قبل الاتفاق على اسم الرئيس المقبل.

جاء اقتراح بري خلال حفل رعاه بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لاختفاء الزعيم الشيعي موسى الصدر في ظروف غامضة.

وقد جرى الاحتفال في مدينة بعلبك شرقي لبنان قرب الحدود السورية حضره الآلاف من أنصار حركة أمل وحزب الله وبمشاركة عدد من الشخصيات السياسية والدينية اللبنانية.

وأضاف بري انه فور التوافق على هذه المبادرة يتعهد بإطلاق مشاورات وحوارات مع مختلف الفر قاء للاتفاق على اسم الرئيس المقبل.

وقال بري "الآن أقول لكم سامحونا ثم تفضلوا لنقر جميعا بانتخابات الرئاسة على أساس التوافق وبالثلثين, والمعارضة لا تريد حكومة موسعة" وهو ما يعتبر تنازلا من قبل المعارضة اللبنانية التي تضم حزب الله وحركة أمل التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري والتيار الوطني الحر بزعامة ميشيل عون.

"حكومة انتقالية"

وكان وزراء حزب الله وحركة أمل قد انسحبوا من حكومة فؤاد السنيورة الذي ينتمي إلى تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري الذي يعتبر العمود الفقري لقوى الاكثرية الحاكمة.

ويقف رئيس الجمهورية إميل لحود إلى جانب المعارضة في موقفها من الحكومة وتتهمها بالافتقار إلى الشرعية بعد انسحاب الوزراء الشيعة وبأنها مواليه للغرب.

لكن الحكومة التي تضم فريق الرابع عشر من آذار والذي يضم تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية وحزب الكتائب واللقاء الديمقراطي بزعامة وليد جنبلاط تتهم المعارضة بتنفيذ أجندة سورية وإيرانية على حساب لبنان.

وكان وليد جنبلاط قد صرح مؤخرا إن الأغلبية النيابية يحق لها انتخاب رئيس جديد بأغلبية نصف زائد واحد وان اشتراط الثلثين بدعة حسب وصفه.

ويمثل موقف بري محاولة لكسر حالة الجمود السياسي الذي يعيشه لبنان بسبب الانقسام السياسي العميق بين قوى الأكثرية الحاكمة والمعارضة.

وتملك قوى 14 آذار الحاكمة 69 مقعدا من اجمالي عدد مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 128 وعلى مجلس النواب انتخاب رئيس جديد خلال الفترة ما بين 25 سبتمبر/أيلول و25 نوفمبر/تشرين الأول.

وبموجب الدستور اللبناني فان منصب رئاسة الجمهورية هو من نصيب الطائفة المسيحية المارونية وهو ما يستلزم اخذ رأي الزعيم الروحي للطائفة البطرك نصر الله صفير وبقية القوى السياسية المسيحية حول اسم الرئيس الجديد.

وكان الرئيس اللبناني إميل لحود قد صرح بإمكانية تكليف قائد الجيش اللبناني ميشيل سليمان بترؤس حكومة انتقالية في حال عدم التوصل إلى انتخاب رئيس جديد.

MH-R,F




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com