Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 28 أغسطس 2007 14:30 GMT
وفاة مدير الأمن الداخلي الجزائري





توفي مدير الأمن الداخلي الجزائري الجنرال إسماعيل العماري المعروف بـ (إسماعين) عن عمر 67 عاما إثر معناة طويلة مع المرض.

وذكرت مصادر طبية رفضت الكشف عن هويتها لوكالة أسوشيتدبرس أن العماري توفي أمس الاثنين بمستشفى عين النعجة العسكري بالجزائر العاصمة الذي أدخل إليه الأحد .

وقام العماري بدور رئيسي في إدارة الصراع مع الإسلاميين وعمليات مكافحة التجسس في البلاد منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

ويعتقد أنه من الشخصيات التي أقنعت الجيش بالتدخل لإلغاء نتائج انتخابات عام 1992 التي فازت بها الجبهة الإسلامية للإنقاذ لتدخل البلاد في دوامة عنف لسنوات قتل فيها نحو مائتي ألف شخص.

وكان العماري من المقربين لمدير الاستخبارات الداخلية الجنرال محمد مدين (سي توفيق) أبرز الذين ساعدوا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الوصول للسلطة عام 1999 .

ولعب مدير الأمن الداخلي الراحل دورا في المفاوضات عام 2000 مع الجيش الإسلامي للإنقاذ - الجناح العسكري للجبهة الإسلامية - التي أدت لهدنة مع قائد التنظيم مدني مرزاق أفضت إلى حل الجيش الإسلامي.

يعتقد أيضا أن الجنرال العماري نجح بخبرته في اختراق صفوف الجماعات الإسلامية المسلحة داخل وخارج الجزائر حيث كان المسؤول الأول عن هذا الملف.

ويدفن العماري مساء اليوم في مقبرة العالية شرقي العاصمة الجزائرية حيث دفن عدد من كبار الشخصيات في تاريخ الجزائر من بينهم أبطال حرب التحرير من الاستعمار الفرنسي.

AF-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com