Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 26 يوليو 2007 11:19 GMT
ساركوزي يغادر ليبيا بعد اتفاق على تعاون نووي سلمي


قضية لوكربي

قضية الممرضات البلغاريات
 


اقرأ أيضا
رحلة الطاقم الطبي البلغاري
17 07 07 |  الشرق الأوسط
الغرب و"اعادة تأهيل" ليبيا
18 07 07 |  شارك برأيك


ساركوزي والقذافي
تأتي الزيارة غداة الافراج عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني

غادر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ليبيا وذلك بعد زيارة قصيرة تم فيها توقيع مذكرة اتفاق تنص على دراسة تزويد ليبيا بمفاعل نووي لتحلية مياه البحر.

ووقع الاتفاق غداة الإفراج عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني في ليبيا.

وكان ساركوزي شارك شخصيا مع زوجته سيسيليا في إنهاء هذه القضية التي سممت طوال ثمانية أعوام العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وطرابلس.

ووقع الاتفاق وزيرا الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم ونظيره الفرنسي برنار كوشنير.

وقال الامين العام للرئاسة الفرنسية كلود غيان لصحافيين إن "الهدف هو تزويد ليبيا بمفاعل نووي لتلبية احتياجات مهمة تتعلق بمياه الشرب" مضيفا أن "مياه الشرب قليلة في ليبيا لذلك فالهدف هو تحلية مياه البحر".

إلا أن غيان أكد انه "ما زال هناك عمل كبير" لانجاز ذلك موضحا أن "مهندسين فرنسيين قاموا منذ ثلاثة أسابيع أو شهر بدراسة أولية لتحديد جدوى هذه العملية".

وتابع قائلا: "إنها إشارة سياسية قوية تعني أن الدول التي تحترم القواعد الدولية حول الطاقة النووية مثل ليبيا يمكنها امتلاك المعدات اللازمة لاحتياجاتها المدنية".

"لا علاقة بين الاتفاق والإفراج عن الممرضات"

وقد أكد ساركوزي مساء الأربعاء في طرابلس انه "ليست هناك أية علاقة" بين الاتفاق والإفراج عن الممرضات البلغاريات.

وردا على سؤال في هذا الشأن خلال لقاء غير رسمي مع صحافيين بمناسبة زيارته لليبيا قال ساركوزي "ليست هناك أي علاقة.. الصلة الوحيدة هي انه لو لم يتم الإفراج عن الممرضات لما قدمت" إلى ليبيا.

وأشار ساركوزي إلى أن طرابلس اتخذت في 2003 "قرار التخلي عن أي طموحات بالحصول على سلاح نووي".

لكنه أضاف أن الليبيين يملكون "مخزونا من اليورانيوم يبلغ 1600 طن" يعود إلى السنوات التي كانوا يملكون خلالها برنامجا نوويا عسكريا.

السعادة لحظة الوصول

كما أعلن أن فرنسا ستقوم بأبحاث مع الليبيين "لمعرفة ما إذا كانت هناك ثروات من المواد الأولية في ليبيا" في الجنوب قرب النيجر، وهي إحدى الجهات الرئيسية المزودة لفرنسا باليورانيوم.

وأضاف ساركوزي أن مجموعة "اريفا" النووية الفرنسية "تحتاج إلى اليورانيوم".

وكان ساركوزي وصل بعد ظهر الأربعاء إلى طرابلس حيث التقى الزعيم الليبي معمر القذافي في قصر باب العزيزية.

وقد رافقه القذافي في زيارة أطلعه خلالها على احد مباني باب العزيزية مهدما منذ القصف الأمريكي الذي استهدفه عام 1986 وادي إلى مقتل ابنة القذافي بالتبني.

وكتب ساركوزي في كتاب الزوار "إنني سعيد لزيارة بلدكم لنتحدث عن المستقبل".

وبعد ذلك التقيا في خيمة الزعيم الليبي مع وفديهما لإجراء محادثات تلاها توقيع عدد من اتفاقات التعاون بينها "اتفاق إطار لشراكة شاملة" في قطاعات الصحة والتعليم والهجرة ومكافحة الإرهاب واتفاق عسكري واحد.

وفي بيان مشترك أكد البلدان "إرادتهما في إعطاء دفع جديد للعلاقات الثنائية وبناء شراكة استراتيجية".

وتقول مراسلة بي بي سي في العاصمة الفرنسية باريس، إيمَّا جين كيربي، إن ساركوزي يود الحصول على المزيد من الدعم الليبي في الحرب على الإرهاب، بالإضافة إلى المساعدة في قمع الهجرة غير الشرعية من شمال إفريقيا إلى القارة الأوروبية.

رايس تأمل في زيارة ليبيا
وزيرة الخارجية الامريكية كوندليزا رايس
رايس تقول إنها ترغب في زيارة ليبيا قريبا

من جهة أخرى أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس أنها تأمل بزيارة ليبيا "قريبا" وذلك في مقابلة أجرتها معها إذاعة "سوا" الأمريكية الناطقة بالعربية.

وقالت رايس غداة إطلاق سراح الممرضات البلغاريات: "ليس لدي مشروع أو تاريخ محدد لكن من المؤكد إنني آمل في زيارة ليبيا.. آمل حقا بزيارة هذا البلد قريبا"، مذكرة بأن الرئيس الأمريكي جورج بوش عين أخيرا سفيرا في طرابلس.

وما زال يتعين على مجلس الشيوخ تثبيت تعيين جين كريتز رئيس البعثة السابق في دمشق والمسئول الثاني حاليا في السفارة الأمريكية في تل أبيب ليصبح أول سفير أمريكي في طرابلس منذ 35 عاما.

ولفتت رايس التي لم تقم حتى الآن بأي زيارة إلى طرابلس رغم تحسن العلاقات بين البلدين منذ 2003 إلى أن ليبيا "قامت بخيار استراتيجي مهم هو التخلص من أسلحة الدمار الشامل" ما يفسح المجال أمام استثمار الشركات الغربية في هذا البلد.

وأضافت أن "الشركات الأمريكية مهتمة كثيرا بالاستثمار في ليبيا".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت العام الماضي تطبيع العلاقات بشكل تام مع ليبيا فسحبت هذا البلد عن اللائحة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب ورفعت تمثيلها فيه إلى مستوى السفارة.

ZA-OL,F




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com