Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 17 يوليو 2007 18:43 GMT
رحلة الطاقم الطبي البلغاري


قضية لوكربي

قضية الممرضات البلغاريات
 


اقرأ أيضا


كانت ثمة آمال بإطلاق سراح الطبيب الفلسطيني والممرضات البلغاريات الخمس المدانين في ليبيا بالتسبب في إصابة عدد من الأطفال الليبيين بداء فقدان المناعة المكتسب-الإيدز، وذلك بعد التوصل إلى تسوية مالية مع أسر الضحايا.

المدانون الذين يؤكدون براءتهم من التهم التي أدينوا بها، تعرضوا للاعتقال قبل ثماني سنوات بعد ظهور حالات إصابة في مستشفى أطفال ببنغازي.

وقد برأ القضاء الليبي ساحة تسعة من أفراد الشرطة، و طبيب، اتهموا بتعذيب المتهمين بغرض الحصول على اعترافات.

جميع المدانين الستة يحملون الجنسية البلغارية، بمن فيهم الطبيب الفلسطيني المولود في مصر، الذي حصل عليها الشهر الماضي.

الصحافية المُقيمة في صوفيا فيرجينيا سافوفا، تستعرض حالاتهم لموقع بي بي سي الأخبار.

أشرف الحجوج

أشرف الحجوج

كان يتلقى تدريبا في مستشفى الفاتح للأطفال، ببنغازي عندما ألقي القبض عليه وعلى الممرضات البلغاريات الخمس في التاسع والعشرين من شهر يناير/كانون الثاني 1999.

ولم تتمكن أسرته من العثور على مكان احتجازه، إلا بعد مرور عشرة أشهر على اعتقاله.

وقال والده في تصريحات لوسائل الإعلام البلغارية إنهم لم يتعرفوا عليه في البداية: لقد عذب بالكهرباء، وبوسائل أخرى. لقد وُضع في قفص."

وُلد الحجوج في الإسكندرية عام 1969، وهاجر مع أبويه إلى ليبيا وعمره لم يتجاوز السنتين.

أمه عفيفة مصرية كانت تدرس تقنيات الحاسوب، ووالده ،أحمد، فلسطيني كان أستاذا للرياضيات.

ويقول الحجوج إنه من غير الممكن أن يلحق الضرر بالأطفال الليبيين.

ويقول والده إن ابنه لا يزال طالبا، وليس طبيبا كما "تزعم" السلطات الليبية.

ويُضيف قائلا:" إذا كان بالفعل طبيبا، فلتظهر ليبيا الشواهد التي تثبت ذلك للعالم." ونفى والد المتهم كذلك صحة ما ذكرته السلطات الليبية من أن أشرف الحجوج كان يعيش في منزل باذخ، حين ألقي عليه القبض؛ وقال إنه كان يقطن في حي جامعي.

وبعد اعتقال المتهم، طردت والدته من العمل، وشقيقاته من الجامعة.

وقد غادرت أسرة الحجوج ليبيا عام 2005 وتوجهت إلى هولندة حيث منحت حق اللجوء السياسي.

وبحكم حصوله على الجنسية البلغارية يمكن لأشرف الحجوج أن يغادر ليبيا إذا تقرر إطلاق سراحه.

فاليا شيرفينياشكا

فاليا شيرفينياشكا

تبلغ فاليا شيرفينياشكا من العمر 52 عاما.

وقبل أن تنتقل إلى مستشفى الفاتح بمدينة بنغازي اشتغلت في إحدى المدن الليبية ما بين 1984 و1997.

وتقول إنها تعرضت للضرب من قبل الحراس الليبيين، لكنها لم تعترف بنقل عدوى الإيدز إلى الأطفال.

وكان زوج شيرفينياشكا ، إميل أوزونوف أول من أثار انتباه بلغاريا لهذه القضية عام 1999.

وفي عام 2003 شن إضرابا عن الطعام عند السفارة الليبية في صوفيا.

كما اتهمت ابنتاهما جيرغانا وأنتوانيتا السلطات البلغارية بالفشل في تدبير هذه الأزمة، وقالتا إن العشرات من البولنديين والتايلانديين ومن مواطني بلدان أخرى قد أطلق سراحهم، بعد أن ألقي عليهم القبض في هذه القضية.

وينوي أزونوف رفع دعوى قضائية ضد عدد من المسؤولين الحكوميين في بلده، من بينهم وزيرا الخارجية السابقين ناديجدا ميخايلوفا، وسولومون باشي، لفشلهم في ضمان الإفراج عن الممرضات.

وقال:" إذا أرادت بلغاريا أن تتخلص من العار، فعليها أن تدين من حاكموهن."

سنيجانا ديميتروفا

سنيجانا ديميتروفا

تبلغ من العمر 54 عاما وقد اشتغلت ممرضة في اثنين من المستشفيات البلغارية قبل أن تتقدم بطلب للحصول على عمل في ليبيا على أمل تحسين دخلها، لمساعدة أسرتها.

وقد ألقي القبض عليها بعد ستة أشهر من التحاقها بمستشفى الفاتح.

وتقول ديمتروفا، إنه من غير المعقول أن تقدم أم وممرضة على اقتراف ما تتهم به.

كما تزعم أنها تعرضت للتعذيب ومعاملة لا إنسانية.

ديميتروفا تعاني من مرض السكري، وقد تعرضت لانهيار عصبي عام 2005 كما انكسرت ساقها في خريف السنة الماضية.

ويرفض زوج ديميتروفا جورج الحديث عن محنة زوجته وأسرته.

ديميتروفا أم لبنت وإبن، وجدة لفتاة تبلغ من العمر سبع سنوات، لم تمكن من رؤيتها سوى عبر الصور.

و خلال أطوار المحاكمة، تدهورت صحة والدها إيفان كليسورسكي الذي تعرض لأزمة قلبية. كما أصيب بأزمة قلبية أخرى عندما حكم عليها بالإعدام في العام الماضي.

ناسيا نينوفا

ناسيا نينوفا

بدأت نينوفا البالغة من العمر 41 عاما حياتها المهنية كممرضة في أحد مستشفيات سليفن شرقي بلغاريا، من حيث ستنتقل إلى ليبيا للعمل.

حين وصولها إلى الجماهيرية عام 1998 بدأت العمل في مستشفى الفاتح. وقد ألقي القبض عليها، عندما بدأت استعداداتها للعودة إلى بلدها.

وخلال التحقيق وقعت على محضر اعترفت فيه بتعمد نقل عدوى الإيدز إلى الأطفال طمعا في الحصول على المال.

وقد سحبت هي و متهمة أخرى هذه الاعترافات أثناء جلسات الاستماع في يونيو/حزيران 2001، وقالتا إنها انتزعت منهما تحت التعذيب.

وذكرت لزوجها إيفان إنها ظلت كسيحة لما يربو على أسبوع بسبب الضرب الذي تعرضت له. كم تعرضت لصعقات كهربائية ، وتلقت تهديدات بحقنها بفيروس الإيدز إذا لم تعترف.

وبعد ثلاثة أشهر قضتها في للحجز، حاولت نينوفا الانتحار. وعندما سألها القاضي عما إذا كانت هذه المحاولة بسبب توبيخ الضمير، ردت بالقول إنها حاولت الانتحار خشية التعذيب.

لنينوفا ولد كان يتابع دراسته الثانوية عندما ألقي القبض عليها، وهو الآن يدرس في إحدى الجامعات الفرنسية.

فالنتينا سيروبولو

فالنتينا سيروبولو

تبلغ سيروبولو من العمر 48 عاما. وكانت قد أمضت 18 ممرضة في وحدة العناية المركزة بمستشفى مدينة بازاردجيك، عندما قررت الهجرة إلى ليبيا سعيا وراء أجر أكبر يمكنها من مواجهة مصاريف ابنها الجامعية.

وقد التحقت بمستشفى الفاتح في الثاني من فبراير/شباط 1998.

وقالت سيروبولو، إن التعذيب بالضرب و بالصعقات الكهربائية، خلال عمليات التحقيق تسبب لوجهها في شلل جزئي، كما جعل عملية التحدث شاقة.

وفي أول رسالة ستبعث بها سيروبولو لأسرتها بعد 22 شهرا قضتها رهن الحبس، كتبت تقول:" تحياتي أسرتي العزيزة. سُمح لي بكتابة هذه الرسالة، لكن هذا لا يعني أنها ستصل إليكم أو أنها لن تكون الأخيرة. من الناحية الجسدية أنا على ما يرام نسبيا، لكن روحي مريضة مرضا مزمنا."

كريستينا فالشيفا

كريستينا فالشيفا

انتقلت فالشيفا -48 عاما- إلى ليبيا مع زوجها الثاني الدكتور زدرافكو جيورجييف، عام 1991.

وكانت تشتغل في مستشفى هواري ببنغازي، عندما ألقي عليها القبض بسبب تفشي عدو الإيدز في مستشفى الفاتح.

و تتهمها هيئة الادعاء العام بكونها العقل المدبر، بدليل العثور على أكياس من الدم الملوث في منزلها بليبيا.

وقالت فالشيفا إنها تعرضت إلى صعقات كهربائية 10 مرات على الأقل.

وفي شهر فبراير/شباط من عام 1999 ألقي القبض على زوجها عندما ذهب إلى زيارتها في مقر الشرطة.

وقد وجهت إليه نفس التهم على الرغم من أنه لم يكن يعمل في مستشفى الفاتح.

وقد أطلق سراحه في اليوم الذي نطق فيه بحكم بالإعدام على زوجته في العام 2004، لكن لم يسمح له بمغادرة ليبيا، فهو يقطن الآن في مقر السفارة البلغارية في ليبيا.

لفالشيفا إبن من زوجها الأول ويبلغ من العمر 29 سنة.

ME-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com