Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 18 يونيو 2007 16:56 GMT
اختتام الجولة الثانية لانتخابات مجلس الشورى في مصر





ناخب مصري
قالت المعارضة ان الانتخابات شابها التزوير

جرت اليوم الجولة الثانية لانتخاب 16 عضوا في مجلس الشورى المصري في أعقاب الجولة الأولى التي جرت الأسبوع الماضي.

ويتوقع فوز مرشحي الحزب الوطني أو المرشحين المستقلين الموالين للحكومة بجميع المقاعد في ظل عدم وجود منافسة من الأحزاب الأخرى.

وكان الحزب الوطني الديمقراطي الذي يتزعمه الرئيس المصري حسني مبارك قد فاز بأغلبية شبه مطلقة بحصوله على 69 مقعدا من أصل 71 خلال الجولة الأولى التي جرت الاثنين الماضي بينما فاز احد مرشحي حزب التجمع المعارض ومرشح آخر مستقل.

وارتفع عدد مقاعد الحزب الوطني إلى 70 مقعدا في أعقاب انسحاب احد مرشحي الحزب الوطني لصالح مرشح آخر للحزب قبل إجراء الجولة الثانية.

ولم يحصل مرشحو جماعة الإخوان المسلمون المحظورة خلال الجولة الأولى على أي مقعد كما أن أيا من مرشحيها لم يتأهل لخوض الجولة الثانية.

يذكر أن هذه المرة الأولى التي تشارك فيها جماعة الإخوان المسلمين في انتخابات مجلس الشورى المصري.

"تجاوزات"

وقد وقعت مصادمات بين أنصار احد الحزب الحاكم ووكلاء مرشح مستقل في محافظة دلتا النيل في منطقة المنوفية أصيب فيها ثلاثة أشخاص.

ونقلت وكالة رويترز عن صحفية شاهدت الصدامات وفضلت عدم ذكر اسمها " إن أنصار مرشح الحزب الحاكم قاموا بطرد وكلاء المرشح المستقل من المراكز الانتخابية ثم قاموا بعمليات تزوير عن طريق تعبئة الصناديق بأوراق اقتراع مزورة لصالح مرشح الحزب الحاكم".

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد اتهمت السلطات المصرية بالتحرش بمرشحيها وارتكاب تجاوزات خلال الجولة الأولى التي جرت في 11 يونيو/حزيران الحالي.

وقالت الجماعة إن العديد من ممثلي مرشحيها تعرضوا للضرب وان الشرطة طردت بعضهم من مراكز الاقتراع، كما أن بعض الناخبين لم يسمح لهم بدخول بعض مراكز الاقتراع.

كما اتهمت المنظمات المعنية بحقوق الإنسان السلطات المصرية بارتكاب تجاوزات ومخالفات وقالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أن مراقبيها شاهدوا اعتداء رجال الأمن على أنصار المعارضة وحالات لشراء أصوات الناخبين.

لكن لجنة الإشراف على الانتخابات قالت إن جميع الشكاوي المقدمة إلى اللجنة قد تم التحقيق فيها من قبل القضاء وان الانتخابات جرت في جو هادئ دون حوادث تذكر ما عدا بعض الحوادث البسيطة التي لم تؤثر على سير الانتخابات.

ولقي شخص حتفه وأصيب 4 آخرون في صدامات بين أنصار أحد مرشحي الحزب الوطني الحاكم في مصر ومرشح مستقل خلال الجولة الاولى.

وأفادت الأنباء أن القتيل من أنصار مرشح معارض.

وكانت جماعة الإخوان قد رشحت 19 من أعضائها لخوض الجولة الأولى من الانتخابات والتي دارت المنافسة فيها على 77 مقعدا بعد شغل 11 مقعدا بالتزكية.

ويتألف المجلس من 264 مقعدا يعين رئيس الدولة ثلث أعضائه.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة الإخوان تعمل في العلن برغم حظرها منذ عام 1954.

ويخوض أعضاؤها الانتخابات كمستقلين حيث شغل أعضاء منها حوالي خمس مقاعد مجلس الشعب الأكثر نفوذا عام 2005.

MH-R,OL وقد قاطع الحزب الناصري وحزب الوفد هذه الانتخابات.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com