Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 15 يونيو 2007 10:30 GMT
هجمات انتقامية تعقب تفجير سامراء

المرقد قبل وبعد  التفجير الاخير

دمر اليوم مسجد سني في منطقة الزبير جنوبي العراق ليلحق بقائمة المساجد السنية التي لحقها التدمير او التخريب في أعقاب تفجير مرقد الإمام العسكري الشيعي في مدينة سامراء قبل يومين.

وقالت الأجهزة الأمنية إن مسلحين قاموا بدخول مسجد طه صباح الجمعة حيث زرعوا متفجرات في محيطه إلا انه لم ترد أي أنباء بشأن سقوط ضحايا.

ودمر خلال اليومين الماضيين ما لايقل عن ستة مساجد تابعة للسنة في إطار هجمة انتقامية أعقبت تدمير ضريح سامراء فضلا عن تخريب ما لا يقل عن عشرة مساجد أخرى.

اعتقال الحراس

وفي وقت سابق قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنه يشتبه أن يكون بعض الحراس المسؤولين عن حماية مرقد الإماميين العسكريين في سامراء ضالعين في التفجير الذي تعرض له الضريح يوم الأربعاء.

واضاف المالكي أن التفجير الأخير زاد من إصرار الحكومة على إعادة بنائه.

وقال المالكي أيضا إنه أمر باعتقال كافة قوات الأمن التي كانت مسؤولة عن حماية المرقد.

وكان التفجير الأخير قد تسبب في تدمير مئذنتي المرقد الذي يعد أحد الأضرحة التاريخية لدى الشيعة.

اتهامات للقاعدة

وكان رئيس الوزراء العراقي قد اتهم القاعدة وأنصار الرئيس العراقي السابق صدام حسين بالهجوم على المرقد الشيعي.

وأعلنت حكومة المالكي حظرا للتجوال في بغداد، وطلبت نشر تعزيزات عسكرية أمريكية في سامراء في أعقاب تفجير المرقد، في محاولة لاحتواء غضب الشيعة بسبب الحادث.

وكان مسلحون يعتقد أنهم من عناصر ميليشيا جيش المهدي، قد هاجموا الأربعاء ثلاثة مساجد سنية في محافظة بابل جنوب العاصمة العراقية بغداد مما أدى الى تدمير هذه المساجد بالكامل.

وهذه المساجد هي مسجد المصطفى في الاسكندرية ومسجد البشير في المحاويل وسبقها هجمات أخرى في الإسكندرية وحي البياع أمس الأربعاء.

وأتت هذه التفجيرات رغم إعلان حظر التجول في بغداد تحسباً لوقوع أعمال انتقامية ، بعد تفجير مئذنتين في مرقد الإمامين العسكريين بمدينة سامراء.

كما سقطت عدة قذائف هاون على مناطق متفرقة من بغداد مما أسفر عن سقوط سبعة قتلى وخمسة عشر جريحا.

"يأس وإحباط"

وقد اعتبر البيت الأبيض تفجير مرقد الإمامين العسكريين في مدينة سامراء دليلا على أن عناصر تنظيم القاعدة بداوا يتصرفون بدافع من "اليأس والإحباط" بعد الهزائم التي منوا بها في العراق مؤخَّرا.

مرقد الامامين العسكريين بسامراء
مرقد الامامين العسكريين بسامراء بعد تفجير العام الماضي
مناشدة للهدوء

في غضون ذلك، ناشد زعماء سياسيون ودينيون العراقيين على التحلي بالهدوء عقب الهجوم الذي استهدف المرقد الذي يعتبر واحدا من أهم مقدسات المسلمين الشيعة في العالم.

فقد أدان المرجع الشيعي آية الله العظمى علي السيستاني الهجوم، ولكنه حث على عدم انتهاج العنف.

يذكر أن نسف القبة الذهبية للمرقد في عام 2006 كان قد أدى إلى موجة من الهجمات الطائفية التي راح ضحيتها الآلاف.

احتجاجات غاضبة

وقال حزب الدعوة الذي ينتمي إليه المالكي إن القاعدة تسعى "لحرق العراق بنيران الفتنة الطائفية"، مطالبا بإجراء تحقيق فوري.

حقائق عن مرقد الإمامين
أحد أربعة مراقد شيعية رئيسية في العراق
يضم قبري إمامين من الأئمة الاثني عشر لدى الشيعة - وهما الإمامان علي الهادي وحسن العسكري
شيد أول مرة خلال القرنين العاشر والحادي عشر
دمرت المئذنتان الذهبيتان وارتفاعهما 36 مترا في يونيو/حزيران 2007
نسفت القبة الذهبية وارتفاعها 68 مترا في فبراير/شباط 2006

من ناحية أخرى، دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر لثلاثة أيام حدادا على تدمير المرقد.

وأعلنت الكتلة الصدرية تعليق مشاركتها في البرلمان العراقي عقب الهجوم.

وجاء ذلك عقب بيان أصدره مقتدى الصدر من النجف جنوبي بغداد، داعيا إلى مظاهرات سلمية، ومناشدا ضبط النفس.

حالة طوارئ

وقد تم إعلان حالة الطوارئ في النجف، التي تضم مرقد الإمام علي، كما تم إرسال فريق من خبراء المفرقعات من الشرطة العراقية إلى المرقد لتحديد سبب الانفجارات.

يذكر أن سامراء تعد معقلا سنيا وقد كانت في بؤرة هجمات المسلحين ضد القوات الأمريكية فضلا عن الحكومة العراقية ذات الأغلبية الشيعية، وهجمات أخرى.

ويحوي المرقد رفات الإمامين العاشر والحادي عشر من أئمة الشيعة، ويعتبران من سلالة النبي محمد.

وكان الإمام علي الهادي قد توفي عام 868 ميلادية وتوفي ابنه الإمام حسن العسكري عام 874.

ويحمل مرقد الإمامين العسكريين أهمية روحية ضخمة للشيعة في مختلف أنحاء العالم، وقد اجتذب ملايين الوافدين إليه عبر القرون.

وكانت المئذنتان اللتان دمرتا الأربعاء قد نجتا من التفجير الضخم الذي استهدف القبة الذهبية الشهيرة في شباط/ فبراير العام الماضي.

AE=W, OL/SE-B




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com