Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 10 يونيو 2007 19:29 GMT
اورتيغا يجري محادثات مع القادة الايرانيين

اورتيغا وخامنئي
التقى الرئيس اورتيغا بمرشد الجمهورية الايرانية

اجرى رئيس نيكاراغوا دانييل اورتيغا محادثات في طهران مع القادة الايرانيين في نطاق محاولة ايران تأسيس جبهة مناوئة للولايات المتحدة مع عدد من دول امريكا اللاتينية.

وقد اجري لاورتيغا استقبال حافل في مطار العاصمة الايرانية كان على رأسه الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.

وكان الرئيس الايراني قد زار نيكاراغوا في شهر يناير كانون الثاني الماضي قبيل تسلم اورتيغا مهام منصبه بمدة قصيرة، وقد اعلن الزعيمان عن اعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بينهما واعادة فتح سفارتيهما في عاصمتي البلدين.

وقال الرئيس الايراني للصحفيين في المطار: "سنعمل سويا لتأسيس نظام عالمي جديد مبني على السلم والعدالة. فلدى شعبينا من الكثير من الطاقات لمساعدة احدهما الآخر على طريق الاستقلال والحرية."

جبهه مقاومت جهاني
تريد ايران تأسيس جبهة عالمية مناوئة للولايات المتحدة

وتكلم اورتيغا، الماركسي السابق الذي كان يتزعم جبهة ساندينيستا التي اطاحت بديكتاتور نيكاراغوا الموالي للولايات المتحدة اناستاسيو سوموزا عام 1979، عن "الخلافات العقائدية والسياسية الكبيرة" التي تفصل بين بلاده والولايات المتحدة، ودعا واشنطن الى اعتماد الاحترام المتبادل اساسا لعلاقاتها الدولية.

وقال اورتيغا: "جئت الى هنا لتعزيز علاقات نيكاراغوا بايران."

واجرى اورتيغا لاحقا محادثات مع مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي الذي قال له "إن الولايات المتحدة اكثر حكومة مكروهة في العالم."

وقال خامنئي: "لقد فازت القوى المناوئة للولايات المتحدة في الانتخابات في اغلب دول امريكا اللاتينية في السنوات الاخيرة، اما في العالم الاسلامي فكل انتخابات تجرى تفوز بها القوى الاكثر عداء للولايات المتحدة."

يذكر ان ايران التي تعاني من عزلة فرضها عليها الغرب بسبب اصرارها على المضي قدما في برنامجها النووي تسعى الى تعزيز علاقاتها بالحكومات اليسارية المعادية للولايات المتحدة التي جاءت الى الحكم في امريكا اللاتينية في السنوات الاخيرة.

فقد كون الرئيس احمدينجاد علاقة قوية جدا مع الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الذي وصفه بـ "أخيه الايديولوجي."

كما طورت ايران علاقاتها بدول اخرى لا تتمتع بصلات طيبة مع واشنطن وعلى وجه الخصوص روسيا البيضاء التي يتهم الاتحاد الاوروبي رئيسها الكسندر لوكاشينكو بانتهاك حقوق الانسان.

وقد كرر خامنئي اثناء لقائه بالرئيس اورتيغا رفض ايران الاذعان للمطالب الغربية فيما يخص برنامجها النووي قائلا: "تحمل المصاعب هو السبيل الوحيد للوصول الى قمة التقدم."

وقال الرئيس اورتيغا في كلمة القاها امام طلاب الجامعة الاسلامية انه لن يسمح لامريكا بان تختار اصدقاءه حول العالم وان الثورتين في نيكاراغوا وايران كانتا بمثابة توامين ولدا في نفس العام.

هذا وترافق الرئيس اورتيغا زوجته وابنته اللتان ارتديتا زيا اسلاميا.

AA/F-W-R




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com