Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 20 مايو 2007 06:12 GMT
تجدد سقوط صواريخ فلسطينية على شمال اسرائيل
شاهد واسمع




تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


فشلت سلسلة من الاتفاقات في احلال هدنة حقيقية

تقول الأنباء الواردة من جنوب اسرائيل ان ستة صواريخ فلسطينية قد سقطت على بلدة سديروت واصابت عددا من المنازل وطريقا رئيسيا في البلدة.

وعلمت بي بي سي أن القصف اسفر عن اصابة عدد من الإسرائيليين.

وكانت غارة شنتها اسرائيل على سيارة صباح يوم الأحد في قطاع غزة أسفرت عن مقتل ثلاثة فلسطينيين.

وشكلت هذه الغارة واحدة من أربع غارات تهدف اسرائيل من ورائها للضغط على حركة حماس لوقف إطلاق الصواريخ على البلدات الاسرائيلية.

وقالت اسرائيل إن السيارة كانت تحمل مسلحين من حماس وكميات من السلاح.

كما هاجمت الطائرات الاسرائيلية ورشتين تابعتين لحماس في مدينة غزة وفي شمالي مدينة بيت لاهيا، وورشة أخرى تابعة للجهاد الإسلامي في وسط بلدة النصيرات، ويقول الجيش الاسرائيلي أن هذه الورش ما هي إلا مصانع للأسلحة.

ولم ترد تقارير عن إصابات خطرة من جراء الغارات الثلاث، غير أن فلسطينيا يملك متجرا لبيع الأجهزة الكهربائية في بيت لاهيا قال إن الغارة دمرت متجره.

وقتلت الغارات الاسرائيلية أربعة فلسطينيين يوم أمس السبت وبلغت حصيلة القتلى بين الفلسطينيين جراء الغارات الاسرائيلية خلال الأيام الخمسة الماضية 20 شخصا.

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم، إن الغارات الاسرائيلية ستؤدي لتقوية وقف إطلاق النار بين فتح وحماس.

وفي وقت سابق قال عمير بيريتس وزير الدفاع الإسرائيلي إن الهجمات الإسرائيلية ضد حماس ستستمر الى ان يتوقف إطلاق الصواريخ.

الاتفاق الخامس

ويسود حاليا قطاع غزة هدوء حذر بعد الإعلان عن وقف جديد لاطلاق النار بين حركتي فتح وحماس هو الخامس خلال اقل من اسبوع لوقف القتال الذي اودى بحياة 50 فلسطينيا حتى الان.

وبموجب الاتفاق الذي قامت مصر بدور الوساطة فيه، يلتزم الطرفان بسحب مسلحيهما من الشوارع واطلاق سراح المحتجزين من قبلهما.

وتقول تقارير إن 30 محتجزا تم إطلاق سراحهما حتى الآن.

وفى اتصال مع بى بى سى أعرب اللواء برهان حماد رئيس الوفد الأمنى المصرى فى قطاع غزة عن تفاؤله بالانتهاء من التفاصيل الخاصة بآليات تثبيت وقف إطلاق النار خلال الساعات القليلة القادمة.

وصرح مسؤولون من الحركتين ان الاتفاق الاخير سيصمد بعكس الاتفاقات السابقة التي لم تصمد طويلا.

ونقلت الانباء عن احد مساعدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس قوله إن الاتفاق قد تم بعد اجتماع عقده المفاوضون في مقر السفارة المصرية بغزة.

وافادت الانباء بأن الطرفين قد باشرا بازالة المتاريس التي اقاموها في شوارع غزة.

وكان القطاع قد شهد تجدد الاشتباكات العنيفة بين مقاتلين من فتح وحماس صباح السبت في محيط الجامعة الاسلامية ومحيط منزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك بعد هدوء مشوب بالحذر ساد خلال الليل.

وقال مراسلنا في غزة إن مسلحين اعتلوا أسطح بنايات في محيط مقر المخابرات وأخذوا يطلقون النار على كل هدف يشكون بأنه جاء لمهاجمة المقر.

وأضاف أن في الوقت نفسه واصلت الدبابات الاسرائيلية قصف مناطق غير مأهولة بالسكان في شمال قطاع غزة في محاولة للحد من اطلاق الصواريخ على اسرائيل.

وذكر أن مظاهر الحياة اليومية متوقفة بسبب الاشتباكات، والدراسة في المدارس والجامعات معطلة.

وقالت تقارير ان هجوما استهدف رئيس المخابرات التابعة للرئيس الفلسطيني في غزة، محمد المصري، غير أنه لم يصب بسوء.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com