Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 17 مايو 2007 10:44 GMT
الانتخابات الجزائرية: حضور المرشحين وغياب القضايا





عمر عبد الرازق
عمر عبد الرازق
بي بي سي - الجزائر

الجزائر العاصمة

تختلف صورة الواقع في الجزائر العاصمة كثيرا عن الصورة التي يتوقعها الزائر ، لا مكان للتحذيرات المسبقة، من مغبة الخروج ليلا بعد التاسعة، فمقاهي الرصيف وبارات الإكسبريسو في ضاحية أودان وقبالة المقر المركزي للبريد، لا تقاوم، والحركة لا تتوقف.

لكن وسط الجزائر البيضاء لا يحفل كثيرا بالانتخابات التشريعية التي تجري خلال ساعات. فقط ، سترى على استحياء يافطة هنا أو هناك تذكر بالاستحقاق الانتخابي الذي يتكرر مرة كل خمس سنوات، مرفقة بعنوان عريض " الانتخابات التشريعية: من اجل الجزائر".

كان من المفترض نظريا أن تسجل هذه الانتخابات الفصل الأخير من المصالحة الوطنية التي رفع شعارها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عبر عدة مراحل من الانتخابات التعددية سواء تشريعية أو رئاسية، لكن عمليا ستلمس حالة من العزوف والفتور في التعامل معها، سواء في التغطية الإعلامية أو في أحاديث المواطنين العاديين في الشوارع أو المقاهي.

لن تندهش كثيرا إذا سألت شابا عن صوته في الانتخابات، إذا جاءت الإجابة، انتخابات ماذا ومتى؟ فالمشاركة المتوقعة في التصويت حسب بعض زعماء الأحزاب لن تزيد عن 45 % على أفضل تقدير.

طابور المرشحين

ورغم ذلك ، فطابور المرشحين طويل ، يمتد ليبلغ 11229 مرشحا يمثلون 24 حزبا و102 قائمة حرة لملأ مقاعد المجلس الشعبي الوطني المؤلف من 389 مقعدا.

دعاية انتخابية بالجزائر
وسط الجزائر البيضاء لا يحفل كثيرا بالانتخابات التشريعية

هذا الوضع في نظر كثيرين سيدفع الناخب الجزائري إلى الوقوف حائرا امام اكوام من الأوراق، وسيؤدي برأي البعض إلى تفتيت الأصوات أو ظهور ما وصفه سعيد سعدي رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بـ"الأحزاب المجهرية" نظرا لإجراء الانتخابات بنظام القائمة النسبية.

وتجمع الصحف الوطنية على أن الحملة الانتخابية قد فشلت في استقطاب اهتمام المواطن سواء لعدم تطرقها إلى قضايا حقيقية أو لتطابق أحاديث الأحزاب الكبيرة ومرشحيها واقتصارها على الخطوط العامة دون الخوض في التفاصيل.

لكن الملاحظ أيضا أن معظم الأحزاب الكبرى (جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، وحتى حركة الإصلاح الوطني وحركة مجتمع السلم) تستخدم نفس مفردات الخطاب الرئاسي لبوتفليقة وفي مقدمه المصالحة الوطنية والتغيير، دون وجود قواسم واضحة تميزها.

أما الحركات الإسلامية وفي مقدمتها الجبهة الإسلامية للإنقاذ فانقسمت مواقفها، حيث دعا الشيخ عباسي مدني، القيادي الأول في الجبهة، المقيم في الدوحة إلى المقاطعة، بينما دعا رابح كبير رئيس الهيئة التنفيذية للجبهة، المقيم في ألمانيا إلى المشاركة معتبرا ان المقاطعة "استقالة سياسية يستفيد منها أعداء الوطن".

كذلك دعا مدني مزراق، زعيم تنظيم الجيش الإسلامي للإنقاذ المًحل ، إلى ممارسة الحق الانتخابي وتجنب خيار المقاطعة.

وطالب في بيان نشرته الصحف الجزائرية، الناخبين "بالتصويت للشرفاء من الحركة الإسلامية ثم الشرفاء من جبهة التحرير الوطني والأحزاب الوطنية الأخرى".

كما توقع أبو جرة سلطاني، زعيم حركة مجتمع السلم "حمس" ان تحصل حركته على 30% من مقاعد البرلمان الجديد، مستبعدا فوز أي حزب أو قائمة بالأغلبية المطلقة كما حصل في الانتخابات السابقة.

حملة عادية
 الصديق شهاب، قيادي في التجمع الوطني الديمقراطي
شهاب: ظاهرة الامتناع أصبحت ظاهرة عالمية خاصة في المدن الكبرى

لكن صديق شهاب، مسؤول الجزائر العاصمة في التجمع الوطني الديمقراطي، ونائب رئيس البرلمان المنتهية ولايته فينفي وجود فتور في استقبال الناخبين للانتخابات، ويقول " إنها حملة انتخابات عادية، تشبه الحملات الانتخابية في البلدان الأخرى، فظاهرة الامتناع أصبحت ظاهرة عالمية خاصة في المدن الكبرى".

ويرى شهاب، الذي يتبنى حزبه الخط الرئاسي كما تفعل جبهة التحرير الوطني، أن أجندة الحزب تهدف إلى تعزيز الانسجام الوطني والمصالحة التي ستكرس للسلم والاستقرار من أجل التنمية.

التجمع الذي حل ثانيا في عدد مقاعد البرلمان الحالي بعد الجبهة، يمثل في رأي كثيرين الجيل الثاني من الشرعية الثورية دون الاحتفاظ بخطابها التقليدي على المستويين الاقتصادي والسياسي.

ويبقى ان السلطات الجزائرية قد خصصت تعزيزات أمنية واسعة قوامها 15 ألف شرطي في العاصمة فقط لتأمين العملية الانتخابية وتحسبا لأي عمليات إرهابية.

لكن يوم الانتخابات باستعداداته الأمنية الهائلة، يتحول إلى اليوم الأنسب لإقامة الأعراس من خطبة وزفاف، حيث تكون الإجراءات الأمنية مواتية حسب صحيفة الشروق، لتنقل مواكب العرس إلى مناطق بعيدة، بينما يفضل آخرون يوم العطلة للتزاور وإقامة الولائم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com